ثلاثة ملفات ساخنة تنتظر حسم مجلس المريخ

يُرتِّب لعقد اجتماع اليوم

 

الخرطوم- ناصر بابكر

فَشَلت مساعي مجلس المريخ لعقد اجتماع أمس الأول بسبب ظروف بعض الأعضاء التي دعتهم للاعتذار والذي قاد لتأجيل الاجتماع لوقتٍ لاحقٍ لتبدأ اتّصالات لتحديد موعد جديد ينتظر أن يكون اليوم لبحث العديد من الملفات المُهمّة التي تنتظر الحسم لارتباطها بمُستقبل النادي بشكلٍ عامٍ وفريق كرة القدم بشكل خاص.

1

الجمعية العمومية

خرج اجتماع مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم قبل قرابة ثلاثة أسابيع بتوصية لمجلس المريخ بعقد الجمعية العُمُومية الخاصّة بإجازة النظام الأساسي من جديد تقديراً للمصلحة العامّة بعد الشّكاوى العديدة من الإجراءات التي صاحبتها واعتراض الكثيرين عليها.. غير أنّ مجلس المريخ لم يرد على ذاك الطلب حتى اللحظة لأنه لم يعقد اجتماعاً لمُناقشة الخطوة، وسط استفسارات وتَساؤلات من الأنصار لخطوات المَجلس القادمة، سيما وأنّ المجلس يبقى مُطالباً بعقد جمعية عُمومية لانتخاب مجلس جديد في مدة لا تتجاوز ستة أشهر بعد إجازة النظام الأساسي.. وبالتالي وحال رفض مجلس المريخ لتوصية اتحاد الكرة فإنه سيكون مطالباً على الفور بتحديد موعد جمعية عمومية لانتخاب مجلس جديد، وحال الموافقة عليها فإنه سيكون مطالباً بالترتيب لعقد جمعية النظام الأساسي وبدء إجراءاتها حتى يتجاوز النادي هذا الملف وينتقل لملف الجمعية الانتخابية.

الطاقم الفني

يترقّب أنصار المريخ، الإعلان الرسمي من مجلس الإدارة حول الطاقم الفني الجديد الذي يتولى قيادة فريق كرة القدم فنياً خلال المرحلة المقبلة في ظل الأسماء التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي واختلاف المهام والتسميات، الأمر الذي يعكس عدم وجود اتفاق كامل وواضح المعالم خصوصاً بعد تأكيدات التونسي رمزي العرفاوي اعتذاره لمسؤولي المريخ بعد أن كان على بُعد خطوة من الوصول إلى الخرطوم بعد أن تفاجأ بأنه سيعمل في منصب المدرب العام عوضاً عن المدير الفني، إلى جانب عدم وضوح الرؤية بشأن الطاقم الوطني الحالي، رغم أن كل الإرهاصات تشير للاستغناء عنه، إلا أن الإدارة لم تصدر قراراً رسمياً بهذا الشأن.

الثنائي الأجنبي

تعاقد المريخ خلال فترة الانتقالات التكميلية الأخيرة مع اثنين من اللاعبين الأجانب وهما المهاجم الغاني ريشموند والمدافع الغامبي مودو نداو.. وبعد أن غاب الأول لمباراتين بسبب مشكلة الإقامة، عاد وشارك في مباراة هلال الفاشر وقدم نفسه بصورة جيدة وسجل هدفاً، وتتحدث الأوساط الحمراء حول عدم تسليم ريشموند استحقاقاته حتى اللحظة وسط مطالب جماهيرية بحسم هذه المسألة مبكراً قبل أن تؤدي لتوقف نشاط اللاعب وتضرُّر الفريق.. فيما يكتنف الغموض مصير المُحترف الثاني الغامبي الذي لم يحضر من بلاده حتى اللحظة وسط تضارُب في تصريحات المسؤولين بصورة جعلت الجماهير في حِيرَةٍ من أمرها حول حقيقة مشكلة اللاعب.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!