استقالة مدير الإدارة السياسية بـ”السيادي” احتجاجاً على لقاء عنتيبي

 

الخرطوم: الصيحة

دَفَعَ السفير رشاد فراج الطيب السراج، باستقالته من منصب مدير إدارة السياسة الخارجية بمجلس السيادة الانتقالي، احتجاجاً على لقاء رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في أوغندا.

وقال فرّاج بحسب الاستقالة: “بعد سنوات حافلة بالعطاء والبذل من أجل وطني وشعبي العظيم، أجد اليوم عسيراً ومُستحيلاً على نفسي الاستمرار في موقعي كمدير لإدارة السياسة الخارجية بأمانتكم المُوقّرة، إذ يتعيّن عليّ أن أخدم في حكومة يسعى رأسها للتطبيع والتعاوُن مع الكيان الصهيوني الذي يحتل القدس الشريف، ويقتل أهلنا في فلسطين، ويعربد في أوطاننا العربية والإسلامية دُون رادعٍ”، وأضاف: “إن أمانة التكليف تقتضي أن أقدِّم استقالتي قبل أن أرى أعلام الكيان الصهيوني تُرفرف على سارية القصر الذي قُتل فيه غردون من قِبل المُجاهدين من أبناء السودان الأحرار، الذين قاتلوا وكلاء الاحتلال والاستعمار على مَرَّ العُصُور والأيام وبذلوا دماءهم مهراً للحرية والانعتاق”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!