“تجمُّع المهنيين” يرفض مخرجات لقاء “البرهان – نتنياهو”

 

الخرطوم: محمد جادين

وصف “تجمُّع المهنيين السودانيين”، لقاء رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في أوغندا، بأنّه تجاوُزٌ خطيرٌ لمُؤسّسات السُّلطة الانتقالية والوثيقة الدستورية.

ورفض التجمُّع في بيانٍ أمس، أيِّ مَخرجات للقاء، وقال إنّ موقفه هذا مبنيٌّ على أنّ السياسات والعلاقات الخارجية للدولة من اختصاص السُّلطة التنفيذية مُمثلةً في مجلس الوزراء، وأضاف بأنّ موقف الشعب السوداني ودولته الثابت تاريخياً هو عدم التعامُل أو التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، وهو موقفٌ لا يَملك البرهان الحق في تغييره، وهو ما لا يَحق لأجهزة السُّلطة الانتقالية ذات الصلاحيات المحدودة البت فيه، وقال التجمُّع إنّه يرصد مُحاولات فلول النظام البائد وقِوى الثورة المُضادة لاستغلال هذا التجاوُز وتأجيج الفتنة للعودة إلى المشهد السياسي، وأضاف: “لكن هيهات، فهي ذاتها القِوى التي فرّطت في سيادة الشعب السوداني ورهنت قراره السيادي وسياساته لقِوى خارجية خدمةً لمصالحها الضيِّقة والمُجرمة”، واعتبر أنّ هذا السلوك يُؤكِّد الضرورة المُلِحّة للإسراع في عملية استكمال بناء هياكل ومُؤسّسات السُّلطة الانتقالية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!