“السيادي”: ترفيع كندا تمثيلها مع السودان يعطي دفعة مقدرة للعلاقات

 

الخرطوم: جمعة عبد الله

امتدح عضو المجلس السيادي حسن محمد إدريس، دعم الحكومة الكندية للسودان في مجال حقوق الإنسان، ودعا السفارة الكندية لدعم السلام بالبلاد في ظل فترة جديدة وانفتاح مع العالم.

وقال إدريس في ورشة “دور الكفاءات السودانية الكندية في نقل المعرفة”، التي يُنظِّمها جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج، إنّ ترفيع كندا علاقتها مع السودان لمُستوى السفراء يعطي دفعة مقدرة لعلاقات البلدين، وأكّد أنّ السلام أولوية للحكومة الانتقالية.

من جانبه، أعلن السفير الكندي بالخرطوم ادريان نورفولك، دعم بلاده للسودان، وقال “سندعم الحكومة الانتقالية وندعم رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك من أجل الانتقال إلى فترة مُستدامة”، ولفت إلى أن الترفيع الدبلوماسي بين البلدين الأسبوع الماضي يخدم هذا الغرض، وَكَشَفَ عن تخطيطهم لزيادة العلاقات التجارية بين البلدين، وتَعَهّدَ بتقديم خبرتهم في إدارة مجال الزراعة والنفط والغاز.

بدوره، دَعَا الأمين العام للجهاز بالإنابة عبد الرحمن سيد أحمد، للتعامُل مع ظاهرة الهجرة بمنظور استراتيجي لتجسير فقد الرصيد المعرفي بهجرة رأس المال البشري، وقال إنّ جهاز المغتربين عمل على مُواكبة تداعيات ظاهرة الهجرة باستحداث منظومة للاستفادة من الكفاءات السودانية بالخارج، واعتبر أنّ الورشة نموذجٌ لتكامُل الأدوار بين السودان وكندا للاستفادة من الكفاءات السودانية الكندية.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!