مواطنون ببابنوسة يُحذِّرون من مُخطِّط حكومي لفض اعتصامهم بالقوة

 

الخرطوم: جمعة عبد الله

‏حَذّرَ مُواطنون بمدينة بابنوسة في غرب كردفان من مُخَطّط لحكومة الولاية لفض اعتصام الأهالي احتجاجاً على تغيير مسار طريق “الفولة – بابنوسة” بالقوة، وأعلنوا تصعيد قضيتهم والتمسُّك بمَطالبهم المشروعة حتى تنفيذها.

وقال عددٌ من المُعتصمين لـ(الصيحة)، إنّهم علموا بإصدار الولاية قراراً بتفكيك خيمة الاعتصام ببابنوسة بالقوة خلال (24) ساعة، وأكّدوا عدم مُبارحة موقعهم لحين إنفاذ قرار الوالي بإرجاع مسار الطريق الأصلي.

وانتقد الأهالي، تعامُل حكومة الولاية مع مطالب المُعتصمين، ونوّهوا لعدم تكرُّم الوالي بالجلوس معهم لسماع رأيهم ومطالبهم، وقالوا إنّ الشركة التي رسا عليها عطاء تنفيذ الطريق لا تملك الإمكانَات اللازمة لذلك وهي مملوكة لأحد نافذي النظام السابق ورئيس مجلس الشورى السابق بالولاية.

وَظَلّ مُواطنو المدينة في اعتصامٍ مفتوحٍ منذ ثلاثة أسابيع، رافضين رفعه حتى بعد إعلان الولاية إرجاع الطريق للمسار الأصلي، بحجّة أنّ آليات الشركة لم تصل ولم تُباشر مهامها حتى الآن.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!