(الصيحة) تكشف تفاصيل اعتماد توكيل بعد وفاة المُوكّل في تعويضات أراضٍ

 

الخرطوم: محيي الدين شحر

تحصّلت (الصيحة) على مستندات تُشير إلى تجاوزات قامت بها مصلحة أراضي الخرطوم في تعويضات أراضٍ بالساقية (1) مطري الجريف غرب، باستخدامها لتوكيل منتهي الصلاحية لوفاة المُوكِّل أصدره محامٍ شهير في تعويضات الساقية بتاريخ 2001م رغم وفاة الموكل في 1999م، وعدم تراجعها عن الإجراءات التي اتّبعتها رغم علمها بالوفاة عبر مستند رسمي سُلِّم لها.

وأقر مدير عام النزع والتسويات بأراضي ولاية الخرطوم أسامة عبد الله  في تحقيق أجرته (الصيحة)، ببطلان التوكيل بموت الموكل، لكنه أشار إلى أن مدير النزع والتسويات وقتها أبرم المعاملة استناداً إلى تعليق المحامي الذي حرّر التوكيل بأنه غير مُلغَى رغم أن المحامي (لم يقم بالتجديد) مكتفياً بهذه العبارة، وقال المدير إن ضابط النزع والتسويات عند سؤاله عن استخدامه للتوكيل أبلغه بأن التوكيل معتمد من قبل المحكمة العليا.

من جانبه، قال المحامي محمد أحمد عثمان لـ (الصيحة)، إن تجديد التوكيل يستلزم حضور الموكل شخصياً، وأضاف أن الأراضي ظلت ترفض أي توكيل مضى عليه أكثر من خمس سنوات، وتطالب إما بحضور الموكل شخصياً أو تطلب من المحامين تجديد التوكيل، وأوضح أن أراضي الخرطوم أخطأت بقبولها توكيلاً منتهي الصلاحية وقبولها تعليق المحامي بأنه غير مُلغَى.

كما تحصلت (الصيحة)، على مستند صادِر من تسجيلات أراضي الخرطوم شرق ذكرت فيه أن سجل الساقية التاريخي مُمزّق ولا يمكن الإفادة حول الساقية مثار التحقيق .

التحقيق في الأعداد القادمة

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!