تعاقدات القمة مع الأجانب.. العين بصيرة واليد قصيرة!

 

الصيحة: ناصر بابكر

كَما جرت العادة، ومع انطلاقة كل فترة تسجيلات رئيسية كانت أم تكميلية، تضج الأسافير والصحف بشقيها الإلكتروني والورقي، بالأسماء المُرشّحة للانضمام لصُفُوف طرفي القمة سيما من اللاعبين الأجانب، وهي أسماء تتفاوت ما بين أسماء مُرشّحة بصورة فعلية لدخول الكشوفات وأخرى يسعي الوكلاء والوسطاء لإقناع إدارات الناديين بضمها، وأسماء أخرى لا يتعدى خبر رغبة الناديين في ضمهم الشائعات التي تكثر في هذه الفترة من كل موسم..

(الصيحة) تُسلِّط الضوء في المساحة التالية على الأسماء الأجنبية التي يتم تداولها هذه الأيام لدخول كُشُوفات طرفي القمة الهلال والمريخ من خلال فترة الانتقالات التكميلية الحالية التي يسدل الستار عليها في العاشر من يناير.

مُدافع مالي وآخر عراقي

المدافع المالي والنجم السابق لنادي حوريا الغيني أوسوكو، كان هو الاسم الأجنبي الأول الذي يصل الخرطوم فعلياً ويُخضع لكشف طبي تحت إشراف ومتابعة مجلس الهلال، غير أن أنباء مُتضاربة برزت حول مصير المالي في ظل إرهاصات لعدم اجتيازه للكشف الطبي وتحفُّظات على جاهزيته ومُستواه دون صدور توضيح رسمي حتى لحظة كتابة هذه السطور من مجلس الهلال حول مصيره.. وبرز إلى السطح أمس اسم مُدافع الزوراء العراقي مصطفى نظمي كمرشح للانضمام للأزرق.

مهاجم كونغولي

ربطت وسائل الإعلام الهلال بالمُهاجم الكونغولي الذي يَنشط في الدوري التّونسي ويلعب في صُفُوف الملعب مبينزا كمُرشّح بارز للانضمام للأزرق سواء عن طريق الشراء أو الإعارة لستة أشهر لتدعيم مقدمة الفريق لبقية مباريات مرحلة المجموعات بدوري أبطال أفريقيا، ولم يصدر تصريح رسمي من المسؤولين بأيٍّ من الناديين حول الصفقة.

نجم الإسماعيلي

لم يكن كونغولي الملعب التونسي المهاجم الوحيد الذي ربطته وسائل الإعلام المحلية بالهلال، بل شملت المهاجم المصري ونجم الإسماعيلي باهر المحمدي، وأشارت وسائل الإعلام المصرية الى أن الهلال أرسل خطابا رسميا لإدارة الإسماعيلي يطلب فيه خدمات باهر في انتظار رد إدارة الفريق المصري.

صانع ألعاب برازيلي

أشار الكثير من الأخبار لرغبة الهلال في تدعيم وسط ميدانه بصانع ألعاب برازيلي يفترض أن يكون وصل الخرطوم مساء أمس أو أن يصل خلال الساعات القادمة بحسب الأنباء المُتداولة دُون أن يُؤكِّد مسؤولو الأزرق ذاك الخبر، ودُون أن تُشير تلك الأخبار لاسم اللاعب أو النادي الذي يلعب له.

ثنائي نيجيري وغاني

وبالنسبة للمريخ الذي أكد مجلس إدارته في وقتٍ سابقٍ وعبر توضيح رسمي في الصفحة الرسمية للنادي إلى أنّ مجلسه قرّر التركيز على اللاعبين المحليين والشاب في تعاقداته، إلا أن ذلك لم يمنع وسائل الإعلام من ربط العديد من اللاعبين الأجانب بالانضمام لكشوفات الأحمر، حيث أشارت أخبار لرغبة المريخ في التعاقُد مع المهاجم النيجيري الدولي السابق سلامي الذي يملك سيرة ذاتية مُميّزة، مع إشارة لتراجُع في السنوات القريبة الفائتة وانضمامه لنادٍ بالدرجة الثانية السعودية، وربطت الأحمر أنباءً أخرى بمهاجم نيجيري آخر وهو أداما قاربا وأشارت تلك الأخبار الى أنه قادمٌ بترشيح من رابطة المريخ بدبي والإمارات الشمالية.. فيما أشارت مَصادر أُخرى لتقدم سوداكال بعرض لمُهاجم غاني يدعى موريسون بيرنارد.. ولم يؤكد مجلس المريخ تلك الأخبار، فيما نَفَى مصدرٌ بالنادي لـ(الصيحة) أي علاقة للنادي بالمهاجم الغاني موريسون.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!