“الشعبية” بالداخل تُحرِّض ذوي منسوبيها المُعتقلين لتسيير مواكب احتجاجية

 

الخرطوم: الصيحة

أعلن المحكومون في قضايا سياسية من عناصر الحركة الشعبية إضرابهم عن الطعام، احتجاجاً على التباطؤ في إطلاق سراحهم رغم سُقُوط حكومة البشير – حسبما نقل ذووهم.

وقال رئيس الحركة الشعبية بالداخل عمر أبو روف في تصريحات صحفية، إن الحركة لم تدّخر جُهداً في توصيل صوتها لكل الجهات المسؤولة بأن لديها (20) من منسوبيها تمت مُحاكمتهم في قضايا سياسية يقبعون بالسُّجون، وتم تمليك السلطات أسماءهم كاملةً، ولفت انتباه قِوى الحُرية والتّغيير والمُكوِّن العسكري، لكن ليست هناك نتائج إيجابية، وظلّت الوُعُود بإطلاق سراحهم غير صادقة،

وحمّل أبو روف قِوى الحُرية والتغيير، مسؤولية تبعات إضراب المُعتقلين عن الطعام باعتبارها معنية بتنفيذ أهداف الثورة، وناشد الثُّوّار بالدفاع عن الثورة بالغالي والنفيس، وأعلن تَضَامُنهم مع منسوبيهم بسجني كوبر ومدينة الهدى، وناشد الجهات والمُنظّمات المعنية بحُقُوق الإنسان أن تقف على أحوالهم، وحَثّ ذويهم ورفاقهم بتسيير المواكب الاحتجاجية والاعتصامات أمام مجلسي السيادة والوزراء للمُطالبة بإطلاق سراحهم.

وعلمت (الصيحة)، أنّ هناك لجنةً من مجلس السيادة والحركة الشعبية أقرتها مفاوضات جوبا للاتفاق على إطلاق سراح منسوبي الحركة، وأن اللجنة راجعت وجودهم بالسجون والأحكام الصادرة بحقهم، ولم يصدر أيِّ قرارٍ رئاسي بإطلاق سَراحهم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!