وزير الري: النظام السابق استغل برنامج حصاد المياه لأغراض سياسية

 

الخرطوم: جمعة عبد الله

أكد وزير الري والموارد المائية د. ياسر عباس، أنّ برنامج حصاد المياه الذي تبنّاه النظام السابق، تمّ استغلاله لأغراضٍ سياسيّةٍ أكثر منها خدمية، وتمسّك بإعادة النظر في التشريعات والقوانين التي تحدد العلاقات الرأسية والأُفقية بين المركز والولايات فيما يلي إدارة المياه والمشروعات.

وقال عباس لدى مُخاطبته الاجتماع الأول للمجلس الاستشاري بالوزارة أمس، إنّ نصيب السودان من اتفاقية مياه النيل البالغ (18.5) مليار متر مُكعب في السنة لا تُستغل منها (6) مليارت سنوياً، وأوضح أنّ أبرز التّحديات التي تُواجههم تتمثّل في كيفية بناء مُنشآت حصاد المياه وإدارتها بصُورة مُستدامة وإعادة النظر في التشريعات والقوانين التي تُنظِّم العلاقة بين المركز والولايات، إضَافَةً لإعادة هيكلة الوزارة في المرحلة المُقبلة وجعل العمل جاذباً لشباب المهندسين، وأكّد أنّ هَمّ الوزارة الأول إدارة المياه، وقال إنه يعول على المجلس الاستشاري في رسم ومُناقشة سياسات الوزارة وبرامجها، وكشف عن تشوُّهات وصفها بالكبيرة في الهياكل والمُرتبات، وشدّد على ضرورة مُراجعتها وعلاجها بالسُّرعة المطلوبة، وقال إنّ ذلك أفرز نقصاً مُريعاً في المُهندسين وتوزيعهم، وأشار إلى أنّ مشروعاً مثل حلفا الجديدة الزراعي ليس به مهندس جامعي واحد، بينما تتكدّس بعض الوحدات التابعة للوزارة بالعشرات منهم في الخرطوم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!