أسرة أحمد الخير: لا تسوية مع الأمن والشعب لن يقبل بغير القصاص

الخرطوم: الصيحة

نَفَت أُسرة الشهيد أحمد الخير، تعرُّضها إلى ضغوضات للعفو عن أفراد جهاز الأمن الذين تمّت إدانتهم بتعذيب وقتل المعلم أحمد الخير.

وقال شقيق الشهيد، سعد الخير أمس، إنّ بيان جهاز الأمن الذي صدر عقب إدانة (29) من منسوبيه بالإعدام فيه تلميحٌ لإمكانية العفو، وذلك غير وارد إطلاقاً.

وأكد سعد حسب “باج نيوز” أمس، عدم وجود اتصال من أية جهة للجلوس أو التفاوُض في هذه القضية، وشدد بأن الشعب السوداني لا يقبل بغير القصاص، وقال: “هو الأبرك والأرضى لله سبحانه وتعالى”.

وكانت انشرت بمَنَصّات التّواصُل الاجتماعي أخبار تُشير لتدخل أمير دولة قطر للصُّلح بين جهاز الأمن السوداني وأسرة الشهيد، وكذلك لقاءات بين أسرة أحمد الخير وجهاز الأمن للوصول إلى تسويةٍ بين الطرفين، وهذا ما نفته الأسرة بشكلٍ قاطعٍ.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!