حمدوك و”حميدتي” إلى الجنينة اليوم ووصول تعزيزات أمنية كبيرة

الجنينة: محيي الدين زكريا

مِنَ المُنتظر أن يزور رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، والنائب الأول لرئيس المجلس السيادي الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” اليوم الخميس، مدينة الجنينة حاضرة غرب دارفور، للوقوف على تطوُّرات الأوضاع بعد الأحداث التي وقعت اليومين الماضيين.

وفي الأثناء، تَصَاعَدت وتيرة الأحداث لليوم الثاني بالجنينة، وتم اختطاف سَيّارتين وقتل اثنين من أفراد الشرطة، فيما أُصيب أُحد قيادات الإدارة الأهلية إصابات خطيرة.

وأعلن والي غرب دارفور المُكَلّف اللواء ركن عبد الخالق بدوي، أنّ هنالك قوات أمنية كبيرة قادمة من ولايتي وسط وجنوب دارفور، إضافةً لقُوةٍ من الاحتياطي المركزي وصلت الجنينة، وأضاف بأنّ هذه القوات قامت بجُهدٍ كبيرٍ من أجل استتباب الأمن، ولفت إلى استمرار حَظر التجوال إلى أن تهدأ الأمور الأمنية وتعود الحياة إلى طبيعتها، ودعا المُواطنين لضبط النفس وتفويت الفُرصة على الذين يصطادون في المياه العكرة لتحقيق أهدافٍ خاصّةٍ.

إلى ذلك، أفادت مصادر (الصيحة)، بأنّه تَمّ اختطاف سَيّارتين إحداهما تتبع لإدارة الأسواق الحرة والأخرى اُختطفت من منطقة سيسي في طريقها إلى الجنينة، وكشفت المصادر عن مَقتل اثنين من أفراد الشرطة، وإصابة أحد قيادات الإدارة الأهلية العُمدة أحمد حامد كبر إصابات خطيرة، فيما شهدت شوارع المدينة وضع متاريس على الطُرق، وفرضت الأجهزة الأمنية إجراءات مُشدّدة للمَارّة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!