ندوة مُتخصِّصة تُحذِّر من انتشار الإيدز وسط الفئات (15- 49) عاماً

 

الخرطوم: الصيحة

حذّرت ندوة التوعية المجتمعية بمخاطر الإيدز من انتشار المرض وفقاً للإحصائيات المعتمدة من الجهات المختصة، بالرغم من انخفاض نسبة الإصابة بالسودان عقب انفصال دولة الجنوب.

وكشفت الندوة التي انعقدت بمحلية الخرطوم بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر السوداني وإدارة الشؤون الصحية أمس، عن تسجيل (27%) من الوفيات بالمرض في أفريقيا من مجمل الإحصاءات بالعالم لوقوعها في حزام الإيدز.

وأعلن خلال الندوة، عن تخصيص (6) مراكز لفحص الحوامل مجّاناً على مُستوى الولاية، بجانب (10) مواقع ثابتة للفحص لعامة المُواطنين تحت إشراف اختصاصيين، تضمن فيها السرية الكاملة للأشخاص المُتردِّدين على المراكز، وأكدت الندوة أهمية التوعية بمخاطر المرض والتعريف بوسائل انتقاله للأشخاص الأكثر عرضة للمرض وهي الفئات العُمرية من (15- 49) عاماً، ونوهت الندوة بدور جمعية المصابين بمرض الإيدز في إزالة الوصمة بالمرض والتي قد تسهم في انتشاره إذا لم يتم تدارُكها عن طريق التوعية وإدماج المريض في المجتمع وعدم عزله عن الإطار الاجتماعي للأسرة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!