الصحة بجنوب دارفور تُؤكِّد السيطرة على حالات وباء الدفتيريا

 

تجريبة: حسن حامد

أَكّدَ مدير وزارة الصحة بجنوب دارفور د. محمد إدريس عبد الرحمن، السيطرة على وباء الدفتيريا التي ظَهَرَت أكتوبر الماضي بمحلية السنطة، حيث سَجّلَت إدارة الطوارئ والوبائيات (80) إصابة بوحدة تجريبة، منها عشر وفيات.

ووقف عبد الرحمن، يُرافقه عددٌ من إداراته ومدير مُنظّمة الصحة العالمية بالولاية د. بدر الدين الشريف، على الأوضاع بمركز صحي تجريبة والذي يضم ثلاثة مُصابين يتلقّون العلاج بالمركز عبر بعثة صحية دفعت بها وزارته منذ تأكيد الحالات.

وقال عبد الرحمن لـ(الصيحة)، إنّ الوزارة منذ التبليغ عن حالات الاشتباه أرسلت تيماً وتم أخذ ست عينات في 25 ديسمبر، أعقبتها زيارة مُختصين من الاتحادية أخذوا عينات إضافية، تأكّد بعدها سريرياً ومعملياً أنها حالات دفتيريا، وأضاف بأنّ الفريق الصحي قام بدورٍ كبيرٍ في احتواء المَرض وتطعيم سُكّان المحلية بالجُرعة الأولى، والآن يُباشر الجُرعة الثانية، بجانب وصول مصل “الانتي تايتنوس” لإعطائه للحالات المُوجبة، وأكّد انحسار المرض، وقال: “لم تُسجّل الوزارة أيّة حالة منذ الثلاثاء الماضي”.

واستمع المدير العام لشكاوى أهالي السنطة من غياب الخدمات الصحية وانعدام الكوادر، وقالوا إنّ المُساعد الطبي الذي يَعمل بالمركز الصحي تقاعد للمعاش، وطالبوا بالتّدخُّل لإنقاذ المَوقف ورفع مُعاناة السفر عن كاهل المُواطن. فيما تَعَهّد عبد الرحمن بمُعالجة الأمر وإنشاء مُستشفى ريفي بالمحلية، وطَالَبَ حكومة المحلية بتخصيص القطعة، وقال إنّ الوضع الراهن بالمحلية لا يرضيهم أبداً، وإنّ السنطة بحاجةٍ عاجلةٍ لتغيير الواقع الصحي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!