“القراي” يُطالب بمحاكمة الذين وضعوا مناهج “التلقين”

 

الخرطوم: إبتسام حسن

طالب مدير المركز القومي للمناهج والبحث التربوي د. عمر القراي، بتقديم الذين وضعوا المناهج عن طريق التلقين للمحاكمة، واعتبر تلقين الطفل فقط انتهاكاً لحقوقه وجريمة تم تنفيذها من خلال التعليم.

وأكد القراي في ورشة حول تضمين حقوق الطفل في المناهج أمس، أن حقوق الأطفال وحقوق الإنسان من الأشياء التي يجب أن تضمن في المنهج، وكشف عن دراسات ومشاورات واقتراح لتضمين منهج للتربية البدنية ومنهج فض النزاعات والسلام، وتضمين حقوق الإنسان والمرأة والطفل في المناهج، وقال “إذا كانت مناهجنا لا تهتم بحقوق الطفل فهي فاشلة مهما كانت قيمتها العلمية”.

ونوه لضرورة أن يتقبل المنهج التنوّع وأن يربي الأطفال على عدم الضيق من قبول الآخر، وأن يعبر عن تنوعات النازحين الإثنية والدينية، وأكد حرص المركز على أن يجد الطفل فرصته لممارسة اللعب من الصف الأول وحتى الثالث.

من جانبه، دعا الأمين العام للمجلس القومي للطفولة عثمان شيبة، لاستصحاب رؤية المجلس في وضع المناهج التعليمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!