التجربة شهدت أحداثاً مثيرة

المريخ يكسب السلاطين في آخر بروفة قبل القمة

 

 الخرطوم : الصيحة

حقق المريخ عصر أمس بملعب الصحافة فوزاً كبيراً على مريخ الفاشر بثلاثة أهداف مقابل واحد في تجربته الودية الثانية والأخيرة قبل لقاء القمة المقرر له بعد غد السبت بإستاد الخرطوم.. الصادق شلش افتتح التسجيل للأحمر بعد ربع ساعة من البداية، وقبل لحظات من نهاية شوط اللعب الأول أضاف العائد من الإصابة السماني الصاوي ثاني أهداف المريخ بعد هجمة منظمة وتبادل للتمريرات بين شلش والنعسان وتيري، قبل أن يمرر الأخير للسماني الذي سدّد بيسراه معززاً تقدم فريقه.. وفي مطلع شوط اللعب الثاني أضاف البديل التكت هدفاً ثالثاً للمريخ بطريقة رائعة بعد تلقيه تمريرة بينية من التش ليتسلم الكرة ويراوغ حارس المرمى قبل أن يضع الكرة في الشباك.. بعدها نجح السلاطين في تقليص الفارق بواسطة منتصر عثمان قبل أن يحدث اشتباك بالأيدي بين الأخير وأمير كمال، توقف اللعب على إثره لعدة دقائق ليقوم الجهاز الفني للفريقين باستبدال اللاعبين، حيث خرج أمير كمال وشارك مكانه التاج يعقوب وخرج منتصر عثمان من السلاطين وشارك مكانه مجدي عبد اللطيف..

وتجددت الاشتباكات بعد نهاية اللقاء بين أمير كمال ومنتصر عثمان قبل أن تتمدد أكثر بدخول أعضاء في الجهاز الإداري للسلاطين ثم بعض لاعبي المريخ ما استدعى تدخل العقلاء في الجانبين لفض الاشتباكات واحتواء الموقف.

وكان المدير الفني للمريخ جمال أبو عنجة استثمر التجربة في تجهيز مجموعة كبيرة من اللاعبين حيث أشرك (18 لاعباً) وذلك بعد أن دفع بتوليفة ضمت كلاً من محمد المصطفى في المرمى، والرباعي حمزة داؤد، ضياء الدين محجوب، صلاح نمر ومحمود أمبدة في الخط الخلفي، إلى جانب عماد الصيني، نيلسون، السماني الصاوي في الوسط والثلاثي خالد النعسان، الصادق شلش وسيف تيري في المقدمة الهجومية.. وفي شوط اللعب الثاني شارك أمير كمال بديلاً للصيني ليتقدم ضياء لموقعه في الوسط ويلعب أمير بجانب نمر في الخط الخلفي، وشارك التكت بديلا لنيلسون ومحمد الرشيد مكان السماني الصاوي ورمضان عجب والتش مكان شلش والنعسان، ثم خرج أمير كمال ودخل التاج يعقوب وشارك أبوعشرين مكان محمد المصطفى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!