مجموعة “كلنا حميدتي”: التقينا “حميدتي” بحضور التعايشي

الخرطوم: فاطمة علي

أكّد مُؤسِّس مجموعة “كلنا حميدتي” محمد التوم عبد الله، أنّ لقاءهم بنائب رئيس المجلس السيادي الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، تم بحضور عضو السيادي محمد الحسن التعايشي، الذي أشاد بالمجموعة وأثنى عليها، فيما نفى لقاءهم بقائد المخابرات أو معرفتهم به.

وقال التوم في مؤتمر صحفي بمنبر (سونا) أمس، إنهم جُزءٌ أساسيٌّ من الشعب السوداني وشاركوا في الثورة وهمّهم الاستقرار، وجدد دعم المجموعة للحكومة المدنية بقيادة عبد الله حمدوك، وقال إنهم سيلتقونه، كما سيلتقون وزير الداخلية، وأبدى عدم انزعاجه لما أُثير حول المجموعة عقب لقائها “حميدتي”، وأكد التوم قناعتهم بالدور الإيجابي الذي لعبه “حميدتي” في نجاح الثورة وحماية الثُّوّار، وأنه لولا انحيازه للثورة مع إخوته في القوات المسلحة لما نجحت، وأشار إلى أنّهم سعوا لثلاثة أشهر للقاء “حميدتي” والتقوه بحُضُور التعايشي، حيث أشادا بأداء المجموعة في العمل الطوعي بالمُستشفيات والمدارس ومُساهمتها في حل أزمة المواصلات، وأوضح أنهم مجموعة شباب أسّسوا قروباً على (الواتساب) لحماية الثورة وتحقيق أهدافها والقصاص لدماء الشهداء، وقال التوم، إنّ “حميدتي” أكد لهم دعمه الكامل لحكومة “حمدوك” ومُساندته للمدنية، وأوضح أنّ مجموعتهم تُموِّل أنشطتها ذاتياً من اشتراكات الأعضاء، وأنهم ساهموا في علاج الكثير من مُصابي اعتصام القيادة العامة، وقال إن “حميدتي” لا يُموِّل أنشطتهم ولا علاقة له بها، وإنهم مُعجبون بأعماله المُساندة للثورة والتغيير.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!