رئيس ” الثورية” يتّهم بعض مُكوِّنات التحالف برفض السلام

الخرطوم: هبة محمود سعيد

اتهم رئيس الجبهة الثورية د. الهادي إدريس، بعض مكونات تحالفه برفضها للسلام، وأكد أن الحديث عن حمل السلاح حال تعيين الولاة قبل إكمال التفاوض غير صحيح.

وقال د. الهادي لـ(الصيحة) أمس، إن هناك أشخاصاً لا يريدون السلام داخل الجبهة، وأوضح أنهم على اتفاقهم مع الحكومة وملتزمون به، وجزم بأنه حتى الآن لم يتم إخطارهم بمشاورات تُجرى لتعيين الولاة، وقال “بيننا والحكومة لجان مشتركة يتم من خلالها توصيل ما نريده، وذات الأمر بالنسبة للطرف الآخر”. وأضاف “حتى اللحظة لم يأتنا ما يُفيد بتعيين الولاة”.

وحول تقرير المصير، ذكر د. الهادي أنه لا يوجد ما يُعرَف بتقرير المصير، ولم يتم طرحه في أجندة التفاوض، وتساءل “إذا أردنا حق تقرير المصير فهل سنطلبه لأي منطقة من مناطق السودان؟”. وتابع “ليس من المعقول أن نُطالب به لمنطقة دون الأخرى، على اعتبار مكونات الجبهة المختلفة”. وزاد “ليس هناك ما يدعونا لنُطالب بتقرير المصير”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!