البحر الأحمر تستقبل مُبادرة (أن تكون حواء بخير)

الدعم السريع تتكفّل برعاية مريخ الجنينة حتى وصوله إلى الممتاز

نظّمت جمعية قلوب رحيمة بالتعاون مع قوات الدعم السريع بولاية البحر الأحمر، مبادرة تحت عنوان (أن تكون حواء بخير) ضمن حملة التوعية بسرطان الثدي.

وقال ممثل جمعية قلوب رحيمة إنّ هذه المبادرة تأتي في إطار الاهتمام بالمرأة باعتبارها شريكاً أصيلاً في المُجتمع، ولأهمية دورها كان لا بُدّ من التثقيف والتوعية بمرض السرطان. وأشار إلى التعاون والتنسيق بين المنظمة وقوات الدعم السريع لصالح مُواطن ولاية البحر الأحمر. وامتدح الجُهُود والاهتمام التي تُولِّيها تلك القوات والرعاية لمثل هذه المُبادرات.

////////////

الدعم السريع تتكفّل برعاية مريخ الجنينة حتى وصوله إلى الممتاز

في إطار اهتمام قوات الدعم السريع بالجانب الرياضي ضمن مسؤوليتها المُجتمعية، وخلال لقائه بمجلس إدارة نادي مريخ الجنينة، تكفّل قائد قوات الدعم السريع قطاع الجنينة المقدم حامد امبيلو برعاية نادي المريخ حتى وصوله إلى الدرجة الممتازة.

وأكد امبيلو تذليل العقبات كافّة التي تواجه النادي، وقال خلال لقائه الجهاز الإداري للنادي إن قواته جاهزة لمد يد العون للفريق، وأكد دعمه السخي للنادي، مُبيِّناً أنّ الرياضة جسرٌ للتسامُح والتّعايش بين مُكوِّنات المُجتمع بالولاية. واستعرض الجهود العظمية التي يوليها المكتب التنفيذي لقوات الدعم السريع تجاه الرياضة بتوجيهٍ من نائب رئيس مجلس السيادة وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو .

ومِن جَانبه، امتدح رئيس إدارة نادي المريخ أحمد الحاج، الجُهُود التي تبذلها قوّات الدعم السريع بمدن السودان كافّة وغرب دارفور على وجه الخصوص، وقال إن قوات الدعم السريع تعدّت مسؤوليتها القتالية وأصبحت الجِسر المَتين الذي خرج بالبلاد إلى بَــــــرّ الأمان .

وفي السياق، نبّه نائب رئيس نادي المريخ الطيب سليمان إلى أنّ دعم القوات المُستمر للمجتمع يُؤكِّد متانة ورشادة قياداتها العليا مُمثلة في نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو .

///////////////////////////////

المؤتمر الدولي للإنتربول يُشيد بدور (الدعم السريع) في مكافحة الهجرة غير الشرعية

أشاد المؤتمر الدولي للإنتربول بالعاصمة الشيلية سانتياغو، بجُهُود السودان في مُكافحة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر ولدوره البارز في حفظ الأمن الإقليمي والدولي.

وشارك السودان بوفدٍ رفيعٍ برئاسة مدير عام الشرطة الفريق عادل بشائر، وقدم ورقة عن السودان في جلسة المؤتمر الأولى والتي تناولت جُهُود السودان في الحد من هذه الظاهرة مِن خلال عدة تدابير أمنية وتَشريعات قَانونيّة، شَملت المُكافحة من خلال قوات الدعم السريع والأجهزة الأخرى، وأشادة المؤتمر بدور السودان  وجُهُود قوات الدعم السريع في الحد من خطورة  الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر ومُكافحة الجريمة العابرة، والإشادة مستحقة باعتبار أنّ القوات لعبت دوراً متقدماً من الحد من هذه الظواهر، ولفت إلى جهود الدعم السريع في حراسة الحدود ومنع الإرهابيين والمُجرمين من عبور الحدود إلى أوروبا.

///////////////////////////////////////////

الدعم السريع ترعى مؤتمر تحديات الإدمان

برعايةٍ كريمةٍ من قيادة قوات الدعم السريع وبالتّعاوُن مع مُنظّمة  العَون الإنساني، نَظّمت مُنظّمة (بت مكلي) القومية، مؤتمر تحديات الإدمان الثاني بالعالم العربي والإسلامي والإفريقي تحت شعار “علاج الإدمان مُمكن” برعايةٍ كريمةٍ من قوات الدعم السريع بقاعة الصداقة بالخرطوم في الفترة من 23 إلى 26 أكتوبر الحالي.

وعبّرت رئيس منظمة (بت مكلي) القومية لبنى علي عبد الرحمن، عن شكرها وتقديرها للفريق عبد الرحيم حمدان دقلو ودعمه واهتمامه ورعايته الكريمة لهذا المؤتمر، وأثنت على شراكة المنظمة وقوات الدعم السريع في التنسيق والإعداد للمؤتمر، وقالت إن هذا المؤتمر يأتي على غير العادة باختلاف كبير من حيث عدد الدول المشاركة.

من جانبه، قال الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع العميد جمال جمعة في كلمته، إنّ المؤتمر يستهدف أهم شريحة وهي فئة الشباب باعتبارهم الكتلة الحيوية وصُنّاع المُستقبل، مشيراً إلى حرص قوات الدعم السريع في المُشاركة والرعاية والدعم في مثل هذا المؤتمرات والورش والمُبادرات الاجتماعية والإنسانية، وأكّد أنّ من واجبات الدعم السريع المُشاركة في مُكافحة التهريب بأنواعه المُختلفة.

//////////////////////////////////////

الدعم السريع تكرِّم الفائزين في (المصارعة) بمهرجان (يوم السلام)

كرّمت قوات الدعم السريع، الفائزين في بطولة المصارعة التي جرت ضمن فعاليات الاحتفال بـ(يوم السلام) الذي أُقيمت فعالياته بملعب المصارعة في منطقة الحاج يوسف بمحلية شرق النيل (الجمعة).

وقدّمت قوات الدعم السريع، الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، بجانب جوائز مالية في إطار مُساهمتها في التبشير بثقافة السلام.

وأكّد رئيس اتحاد المُصارعة بولاية الخرطوم المهندس حسن أبو راس سليم، سعادتهم برعاية الدعم السريع لهذا النشاط، وأشار لمُبادرتها لتحقيق السلام، وقال: نحن في جنوب كردفان أحوج ما نكون للسلام، وأعلن تأييدهم للسَّلام والخطوات الداعمة له.

ودعا رئيس اتحاد المُصارعة عثمان الله جابو، المُتفاوضين بالعاصمة (جوبا) للإسراع في تحقيق السلام بالبلاد، وقال: لا نُريد نيفاشا تاني، ونيفاشا مزّقت السودان وفَصَلت جُزءاً عزيزاً منه، وطالب عثمان الجميع بالوحدة والعمل من أجل بناء ونهضة السودان، وأوضح أنّ المُصارعة قدمت للسودان عشر ميداليات ذهبية، وشدد على ضرورة الاهتمام بالمصارعة وإنشاء إستاد يسع عشرة آلاف شخص.

////////////////////////////////

(دسيس مان): (الدعم دعم دعماَ دعما)

تفاعل رُوّاد مواقع التواصُل الاجتماعي مع صورة (دسيس مان) أحد أبرز أيقونات ثورة ديسمبر المجيدة، خلال مشاركته (الخميس) في فعالية تدشين قوافل قوات الدعم السريع المُتّجهة إلى ولايات: سنار، النيل الأزرق، البحر الأحمر وكسلا بساحة الحرية في الخرطوم.

وظهر دسيس مان بقبعته الشهيرة وحوله جُنُود من قُوّات الدعم السريع، وأظهرته فيديوهات خلال طوافه على السيارات المُحمّلة بالمعينات الطيبة.

وقال حسام الأمين على صفحته: مُشاركة (دسيس مان) وقيادات من السيادي أنصفت قوات الدعم السريع بوصفها مُكوِّناً أصيلاً من مُكوِّنات نجاح الثورة، فيما أشار أبو بكر حسن بحسابه على (فيسبوك) إلى أن مشاركة (دسيس مان) تدل على قومية قوات الدعم السريع وقربها من قضايا المواطن والوطن.

وعلّقت سارة عثمان عبر صفحتها بـ(فيسبوك) بأنّ مُشاركة (دسيس مان) دلت على التلاحُم والترابُط ما بين العسكر وقيادات الثورة، أصبحت هناك شراكة وهذا يقتضي المُشاركة في كل ما يخدم ويدفع  بالبلاد للأمام.

{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{

عائشة موسى تدعو الشباب للمُشاركة في القوافل

ولايات: “سنار، كسلا، النيل الأزرق والبحر الأحمر” تستقبل قوافل الدعم السريع الصحية

استقبل الُمواطنون بولايات: “سنار، كسلا، النيل الأزرق والبحر الأحمر”، قوافل قوات الدعم السريع الصحية بالبشر والترحاب .

وكان المجلس السيادي قد دشّن (الخميس)، قوافل قوات الدعم السريع الصحية لولايات: “سنار، كسلا، النيل الأزرق والبحر الأحمر” بغية المُساهمة في التصدي للمخاطر الصحية التي تُواجه تلك الولايات .

وشَارك في تدشين القوافل الصحية كل من عضو المجلس السيادي عائشة موسى وحسن شيخ إدريس ومحمد الفكي ورجاء نيكولا.

وظهرت حالات لمرض الكوليرا في مناطق بولايتي “سنار والنيل الأزرق”، بينما ظهر وباء حُمى الضنك والشيكونغونيا بولايتي “البحر الأحمر وكسلا”.

وامتدح والي ولاية البحر الأحمر اللواء ركن حافظ التاج مكي المَجهود الكَبير لقوات الدعم السريع، التي قال إنّها أمّنت الحدود ومنعت انتشار الظواهر السالبة، وأضاف: الآن تُقدِّم دوراً في تقديم الدعم والعون الإنساني للمواطن عبر هذا القوافل.

جهدٌ سخيٌّ

ومن جانبه، وصف والي ولاية النيل الأزرق اللواء ركن يس إبراهيم عبد الغني، جهد قوات الدعم السريع بالسخي والكبير في مُجابهة الطوارئ الصحية، وعبّر عن شكره وتقديره لنائب رئيس المجلس السيادي وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، لمواقفه تجاه مُواطني النيل الأزرق وحرصه للمُحافظة على التكاتف والترابط بين مُكوِّنات الولاية، ودعا الجميع للمُشاركة والتفاعُل مع القافلة.

وقال قائد ثاني قوات الدعم السريع قطاع الدمازين سعادة الرائد الطيب قجة، إنّ هذه الحملة تأتي برعاية من نائب رئيس مجلس السيادة وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، مُشيراً إلى اهتمامه بقضايا مُواطِـن ولاية النيل الأزرق خَاصّةً المَشَاكل الصِّحيّة، وقال إنّ الحَملة وَجَدَت قبولاً من أهالي الدمازين وتَمّ استقبالها عند مَدخل الولاية.

من جانبه، أشاد والي ولاية كسلا اللواء ركن بابكر محمد همد عند استقباله القافلة بحضور عضو مجلس السيادة حسن شيخ إدريس، بجُهُود قوات الدعم السريع والأنشطة والمُبادرات التي ظلّت تُقدِّمها لإنسان الولاية.

ساحة الحرية تُودِّع قوافل (الدعامة)

وامتدحت عضو مجلس السيادة عائشة موسى خلال مُخاطبتها حفل وداع القوافل الصحية المتّجهة إلى الولايات، جهود قوات الدعم السريع، وأشارت إلى أنّها كفت السودان العون الصحي والأجنبي، وحافظت على كرامة الأمهات، ووقفت إلى جانب النساء ومختلف الفئات بجميع الولايات وصَدّت عنهم المَخاطر، وقالت: وهي بذلك تُقدِّم للسودان في شَتّى المَجَالات وتَسهم في استقراره وأمنه، ووصفت عائشة قوات الدعم السريع بـ(فارس الحوبة) وقالت: أنا غير مُندهشة من هذا الدعم والسند من قِبل قوات الدعم السريع لأنّهم يقومون بواجبهم تِجَاه أهلهم في أنحاء السُّودان كَافّة، ودّعت الشباب إلى المُشاركة في قوافل قوات الدعم السريع.

 توجيه دقلو

بدوره، أعلن ممثل وزارة الصحة الاتحادية سليمان عبد الجبار، عن تسيير قوافل مُماثلة لولايات أخرى بالتعاون مع قوات الدعم السريع والشركاء، فيما قال مدير الدائرة الطبية بقوات الدعم السريع المقدم يزيد عابدين، إنّ القوافل بتوجيه مباشرٍ وبرعاية قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، لافتاً إلى أنها تحتوي على معينات صحية لتنقية مياه الشرب وكلورتها وطلمبات الرش النواقل والحشرات، فضلاً عن 100 عربة صغيرة و20 عربة صغيرة و8 سيارات إسعاف وفرق طبية مُكتملة، واعتبر المقدم يزيد القوافل دَيْنَاً مُستحقاً للوطن واجب السداد.

وقال ممثل الولايات والي البحر الأحمر اللواء الركن حافظ التاج مكي، إنّ ولايات السودان تحتاج لتقوية الأنظمة الصحية، وإنّ قوات الدعم السريع في كل صباح تؤكد للشعب تحقيق شعار “جاهزية.. سرعة.. حسم” بياناً بالعمل، وظلت هذه القوات حَاضرةً في جميع الميادين التي تكون بحاجة لمجهوداتها.

///////////////////

دقلو: بالإرادة حقّقنا في أسبوع ما لم يُحقِّقه النظام السابق في سبع سنوات

الحكومة والجبهة الثورية تُوقِّعان على اتفاق الإعلان السياسي ووقف العدائيات

سلفا كير: القيادة الجديدة في السودان صادقة وجادّة في تحقيق السلام

في جوٍّ سادته رُوح الإخاء والوطنية والإحساس بالمسؤولية، وقّعت الحكومة ممثلة في النائب الأول لرئيس المجلس السيادي الفريق أول محمد حمدان دقلو.. والجبهة الثورية على اتفاق الإعلان السياسي واتفاق وقف العدائيات، كان قد سبقه التوقيع على إعلان المبادئ وبناء الثقة.

وأكد دقلو، استعداد الحكومة لاتّخاذ القرارات الكبيرة والشجاعة من أجل السلام والاستقرار في البلاد، وقال في كلمته عقب مراسم التوقيع، إن هذه المفاوضات أكدت على أننا شركاء نحمل إرادة مُوحّدة لتحقيق السلام المُستدام في السودان، لذلك استطعنا أن نحقق في أسبوعٍ ما عجز عن تحقيقه النظام السابق في سبع سنوات، لافتاً إلى أنّ التزامهم في الحكومة بالسلام مُرتبطٌ للالتزام بالوثيقة الدستورية ومبادئ ثورة ديسمبر المجيدة، وأشار رئيس وفد السودان لمُفاوضات السلام إلى بُرُوز إرادة جديدة في السودان لإقرار السلام الشامل الذي يضع البلاد على الطريق الصحيح، وأوضح أنّ تحقيق السلام سيفتح صفحةً جديدةً في تاريخ السودان، مُشيداً بموقف حكومة وشعب الجنوب تجاه السلام بالسودان ومُمتدحاً حكمة الرئيس سلفا كير في هذا الصدد، وأبان أنّ السودان وجنوب السودان سيمضيان معاً من أجل السلام الذي يستحقه الشعب في البلدين وسنصنع معاً مجداً جديداً يغسل أدران الماضي.

من جانبه، عبّر سلفا كير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان، عن ثقته في الأطراف السودانية في التوصل إلى سلامٍ شاملٍ، مُعرباً عن ثقته في القيادة الجديدة بالسودان التي وصفها بالصادقة والجادّة في تحقيق السلام، وأكد تأثُّر البلدين بما يجري في كل منهما، وأزجى تهانيه للشعب السوداني بالاختراق الذي تَحَقّق من خلال هذا التوقيع.

إلى ذلك، أكد رئيس الجبهة الثورية د. الهادي إدريس يحيى خلال مخاطبته حفل التوقيع على الاتفاق السياسي وإعلان وقف العدائيات، على الإرادة المشتركة لدى الوفدين للتّوصُّل إلى السلام الشامل بالبلاد، وأشار إلى أنّ وفد حكومة السودان المُفاوض يَمتلك الجدية لتحقيق السلام، مُعلناً أنّ تحقيق السلام وإنهاء الصراع في السودان بَاتَ وَشِيكاً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!