دبلوماسي أمريكي: الانتقالية تواجه شبح الانهيار

 

ترجمة- إنصاف العوض

وصف الدبولوماسي الأمريكي السابق، مساعد وزير الخارجية للشؤون الأفريقية هيرمان جي كوهين، تدفق المساعدات الخارجية بالحل الواقعي الوحيد لإنقاذ الحكومة الانتقالية، ودعا الولايات المتحدة بأن تكون شريكا أساسيا في مساعدة البلاد.

وقال في تحليل نشرته صحيفة هيل الأمريكية: “تواجه الحكومة الانتقالية فى السودان شبح الانهيار وهي تحاول إنهاء دعم الوقود في عهد البشير والذي أدى لإفلاس البلاد لكنها لا تملك الموارد اللازمة لمساعدة الفقراء على تحمل ما يصاحب ذلك من ارتفاع في أسعار السلع الإستهلاكية، وعليه فإن المساعدات الخارجية هي الحل الواقعي الوحيد، ويجب على الولايات المتحدة أن تكون الشريك الأساسي لمساعدة البلاد، وأن تشجع حلفاءها بشدة على المشاركة”.

واعتبر تعهد الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمبلغ (326) مليون دولار خلال مؤتمر برلين بالبداية الجيدة واقتراح مجموعة الأزمات الدولية لبرنامج تحويل نقدي لتعويض ارتفاع الأسعار في السلع الأساسية بالاقتراح السليم.

وطالب هيرمان العضو السابق في مجلس الأمن القومي، بإشراك السودان في اتفاقية التجارة الحرة التي تتيح الوصول للاسواق الأوروبية والأمريكية بدون رسوم جمركية مع تسهيات للشركات الأمريكية لإجراء تجارة مباشرة مع نظرائهم السودانيين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!