السفير السعودي يتعهد بمتابعة ملف السودانيين الموقوفين بالمملكة

الخرطوم: الصيحة

تعهد سفير المملكة العربية السعودية بالخرطوم علي بن حسن جعفر بمتابعة ملف الموقوفين السودانيين بسجون المملكة على خلفية أحكام جنائية مع سلطات بلاده، فيما أكد موافقة السعودية على تدريس المنهج السوداني بالمدارس السودانية بالمملكة.

وأعلن بن حسن جعفر خلال لقائه بمكتبه بمقر السفارة السعودية بالخرطوم أمس، الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج السفير عصام عوض متولي بحضور الوزير المفوض محمد التركي، عن دراسة إمكانية إبرام اتفاقية إطارية يتم بموجبها إعادة المحكومين السودانيين لقضاء مدة محكومياتهم بالسودان، فضلاً عن السماح للآلية الوطنية لحماية السودانيين بالخارج بمتابعة استحقاقات السودانيين العاملين بالمملكة لدى مخدميهم عبر مكتب الآلية بالرياض.

وأكد بن جعفر إمكانية تأسيس شراكات في مجالات العمل الخيري والإنساني ممثلاً في برنامج نقل المعرفة ومركز الملك سلمان للأعمال الإنسانية ومؤسسة البصر الخيرية للمشاركة في برنامج القوافل الطبيه والأعمال الخيرية التي ينفذها جهاز المغتربين عبر برنامج نقل المعرفة.

ومن جهته أثنى الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج عصام متولي، على  العلاقات الأخوية بين البلدين والمعاملة الكريمة التى يحظى بها السودانيون بالمملكة العربية السعودية. وقال إن المملكة العربية السعودية تمثل مركز الثقل الأول للسودانيين بالخارج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!