القائم بالأعمال الأمريكي: إزالة السودان من قائمة الإرهاب هدف مشتركالقائم بالأعمال الأمريكي: إزالة السودان من قائمة الإرهاب هدف مشترك

الخرطوم: مريم أبشر

استقبلت وزيرة الخارجية أسماء محمد عبد الله بمكتبها أمس، سفيري روسيا وبريطانيا والقائم بأعمال سفارة كندا، والقائم بأعمال السفارة الأمريكية والمستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة نيكولاس هايسوم، كلاً على حدة.

وأكد سفير روسيا، دعم بلاده الثابت للسودان ورَغبتها في تعزيز التّعاوُن معه في كل المَجَالات، وأشادت الوزيرة بالعلاقات الإيجابية والتّعاوُن الثنائي، وبَحَثَ الاجتماع مُشاركة السودان في القِمّة الروسية الأفريقية بسوتشي يومي 23 – 24 أكتوبر الحالي.

وخلال الاجتماع مع القائم بالأعمال الكندي، قدّمت الوزيرة، شرحاً حول أولويات الحكومة الانتقالية، وأوضحت أنّ كل ذلك يتطلّب دعماً من المُجتمع الدولي وإزالة القُيُود على السوان وعلى رأسها رفع اسمه من قائمة الإرهاب.. فيما أكّدَ القائم بالأعمال، دعم بلاده للسودان خلال هذه المرحلة، وأوضح أنّ حكومته بدأت فعلاً تقديم المُساعدات التنموية.

وفي اللقاء مع السفير البريطاني، تسلّمت الوزيرة رسالة تهنئة من نظيرها البريطاني بتوليها المنصب، وبحثا تَبَادُل الزيارات واستمرار الحوار الاستراتيجي. وحثّت أسماء، بريطانيا على زيادة جُهُودها للمُساعدة في إعادة اِندماج السُّودان في المُجتمع الدولي وإزالة اسمه من قائمة الإرهاب، وجَدّدَ السفير استعداد بلاده لدعم جُهود الحكومة الانتقالية في المَجَالات كَافّة.

وأكّدت الوزيرة، للقائم بالأعمال الأمريكي بريان شوكان، أهمية إلغاء تصنيف السودان دولة راعية للإرهاب بأسرع ما يُمكن، لأنّ ذلك مفتاح لتطبيع علاقاته مع المؤسسات المالية والاقتصادية الدولية، مِمّا يسهم في تمكين الحكومة الانتقالية من التّصدِّي للتحديات الاقتصادية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!