(الصيحة) تكشف أجندة اجتماع القاهرة بين الحكومة والحركات

الخرطوم: عطاف عبد الوهاب 

كشفت مصادر (الصيحة)، عن أجندة اجتماع القاهرة القادم في الأسبوع الثالث من سبتمبر الحالي، بين الحكومة والحركات المسلحة.

وقالت المصادر، إن الاجتماع سيناقش القضايا الجوهرية التي لم تُحسَم بجوبا، والتفاصيل الدقيقة التي تخص العملية السلمية وتسهم في الاستقرار وتحقيق السلام الشامل، وهي منبر التفاوض والوساطة والمُسهِّلون والمراقبون والتفويض الدولي للمنبر عن طريق مفوضية السلم والأمن الأفريقي لارتباط قضية السلام بالمجتمع الدولي.

وفي السياق، قال رئيس حركة العدل والمساواة، نائب الأمين العام للجبهة الثورية جبريل إبراهيم لـ (الصيحة)، إن القاهرة حريصة على الاستقرار في حدودها الجنوبية، لأنها صاحبة مصلحة أمنية وإستراتيجية في السودان، ولا تريد أن تنفتح عليها جبهة جديدة هناك، ونوه لمعاناة مصر من مشكلات أمنية كبيرة في سيناء والحدود مع غزة ومع ليبيا. وقال جبريل “لا أعتقد أن مصر تسعى لاستضافة المحادثات عندها، وإنما تسعى لترتيب الأمر مع أطراف النزاع من جهة، ومع دول الجوار ودول الخليج المعنية بأمر السلام في السودان من جهة أخرى”.

بدوره، أكد مدير مكتب حركة العدل والمساواة بمصر محمد حسين شرف لـ (الصيحة)، أن القاهرة من أكثر الجهات الدولية فهماً لتعقيدات المشهد السوداني، مما يؤهلها لصدارة المشهد وترتيب أجندة الاستقرار السياسي بمشاركة الأطراف الأخرى وفي مقدمتها التشاور والتنسيق مع الأطراف السودانية وعلى رأسها الجبهة الثورية والأجهزة السيادية المختصة بأجندة الاستقرار.

وأكدت المصادر العليمة، أن جوبا لا تستطيع تحمل تبعات السلام، ولذلك دعت القاهرة الأمارات والسعودية لحضور الاجتماع.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!