الفيضان يتمدّد وانهيار (2000) منزل بولاية سنار

سنجة: حامد النعيم

اجتاح فيضان النيل الأزرق بولاية سنار، قرى جديدة على الشريطين الغربي والشرقي، لترتفع حصيلة الأضرار إلى نحو (2000) منزل كلياً وجزئياً وتشريد آلاف الأسر.

وتفقد الوالي المكلف، رئيس اللجنة العليا للطوارئ اللواء الركن أحمد صالح عبود يرافقه عدد من المسؤولين ذوي الصلة، منطقتي سيرو والسدرات، ووقفوا على منازل المتضررين، واستمعوا للمواطنين الذين طالبوا بترحيلهم لمناطق آمنة عبر خطة إسكانية بديلة. وطمأن الوالي المواطنين، وتعهد بالعمل لحل مشاكلهم في السكن مع توفير الخدمات الضرورية وتقديم المعينات من الدفاع المدني والهلال الأحمر والزكاة.

فيما نوّه المهندس طارق سعيد، لاجتياح الفيضان لمساحات جديدة بقرى أم بنين وسيرو ولوني والدبكرة والسدرات وود العيس ليزداد عدد المنازل المتأثرة والأسر المتضررة، وأكد استمرار عمل الطوارئ ليل نهار لدرء آثار الفيضان، وأعلن استنفار كل الآليات والقوى العاملة وتضافر جهود كل الدوائر ذات الصلة.

بدوره، كشف المقدم الزاكي حمدي، عن انهيار (806) منازل كلياً و(1159) جزئياً، مما أدى لتشريد آلاف الأسر، إضافة لـ (15) بستاناً للموز والخضروات غمرتها مياه الفيضان و(6) مدارس، وأشار لترحيل الأسر وإخلاء منازلها بمنطقة لوني وإيوائها بالمدارس مع تزويد عدد منها بالخيام والمشمعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!