“التغيير”: ترشيح عثمان طه من جهات لا نُريد الحديث عنها

الخرطوم: النذير دفع الله

أكد القيادي بتجمع المهنيين، عضو لجنة التفاوض مع المجلس العسكري طه عثمان إسحق، اعتذاره عن قبول الترشيح ضمن أعضاء المجلس السيادي.

وقال طه لـ (الصيحة) أمس، إن الوقت غير مناسب للحديث حول كيفية التكليف وأسباب الاعتذار، وأكد أنه في الوقت المناسب سيُملك كل الحقائق للرأي العام.

وفي السياق، أقر القيادي بتجمع المهنيين أحمد ربيع، بأن طه عثمان كان أحد أبرز المرشحين لـ “السيادي” من قبل التجمع، وذلك قبل إعلان المذكرة بعدم ترشح قيادات “الحرية والتغيير” خلال الفترة الانتقالية. وأكد لـ (الصيحة)، أن التجمع لم يُرشح طه وإنما تم اختياره من “قوى الحرية”.

بدروه، أوضح القيادي بـ “الحرية والتغيير” محمد وداعة، أن ترشيح طه لم يكن من جانب الحرية والتغيير أو من قبل تجمع المهنيين وإنما تم ترشيحه من جهات أخرى وتم اعتماده من جانب تلك الجهات، وقال: يجب ألا نتحدث عنها الآن. وأكد أن “الحرية والتغيير” ستقوم بإبعاد أي مُرشح لـ “السيادي” يأتي بواجهة حزبية أو محاصصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!