أطباء الشمالية يُلوِّحون بالاستقالات الجماعية

أطباء الشمالية يُلوِّحون بالاستقالات الجماعية

دنقلا- الصيحة

أعلنت اللجنة التسييرية لأطباء الولاية الشمالية، عن دخول كل مستشفيات الولاية في إضراب عن “الحالات الباردة” ابتداءً من الأحد المُقبل، لافتةً إلى أن الإضراب يشمل توقف الأطباء المدنيين بالمستشفيات النظامية عن معاينة الحالات الباردة.

وقالت اللجنة التسييرية لأطباء الولاية الشمالية في تصريح صحفي، إنّ هذه الخطوة “التصعيدية” تأتي نسبةً لتعاطي حكومة الولاية “غير المسؤول” مع مطالب أطباء الولاية. وأعربت التسييرية عن أسفها على هذه الخطوة التي قالت إنهم اضطروا إليها بعد (43) يومًا من الإضراب بشقيه البارد والشامل، مُحمِّلةً حكومة الولاية كامل المسؤولية عن جميع المرضى بالولاية. وأضافت تسييرية الأطباء بالشمالية: “الاستقالات الجماعية عن المناصب الإدارية في مستشفيات الولاية ومراكزها المُتخصِّصة هي خطوتنا التصعيدية القادمة في مشوار ارتضينا خوضه لتحقيق كافة المطالب”، مشيرًا إلى إقالة المدير العام للصحة بالشمالية يأتي في مقدمة هذه المطالب.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى