مسببات الأجهاض التلقائي.. هل يمكن تجنُّبها؟

الخرطوم- الصيحة
يحدث الإجهاض التلقائي بسبب أمور عديدة، بعضها تتعلق بالجنين وجيناته، وأخرى تتعلق بالأم بسبب أمراض أصيبت بها قبل الحمل أو قد يكون لعوامل في البيئة المحيطة.
لكن الأسباب الرئيسة تتمثل فيما يعرف بـ”الاضطرابات الجينية” التي تُعتبر السبب الرئيس للإجهاض التلقائي، وهذه الاضطرابات قد تكون مُعيقة لحياة الجنين ولذلك تؤدي للإجهاض التلقائي، وتوجد عدة أنواع من الاضطرابات الجينية مثل وجود عدد إضافي من الكروموسومات، أو نقص، أو تثلث الكروموسومات، وأخرى.
ومن العوامل التي تتعلق بالأم، هناك أمراض الأم السابقة وأكثرها شيوعاً السكري غير المتزن، ضغط الدم المرتفع، فرط الغدة الدرقية بجانب أمراض الكلى وأمراض تجلط الدم الوراثية والاضطرابات الهرمونية مثل متلازمة تكييس المبايض وغير لك.
إن ما ينقل عن طريق العدوى، فهناك العديد من أنواع العدوى، منها الفيروسية والجرثومية التي تنتقل إلى رحم الأم ومن ثم إلى الجنين وتؤدي للإجهاض التلقائي، أشهرها عدوى الزهري، السيلان وغيرها.
عيوب الرحم
بجانب ذلك فإن عيوب الرحم قد تؤدي إلى تغيير في مبنى الرحم وتُضعف من قدرة الرحم على استيعاب الحمل، وتزيد من خطورة الإجهاض التلقائي.
وتنقسم إلى عيوب منذ الولادة مثل: رحم ذو قرنين أو وجود حاجز داخل الرحم وقد تكون عيوب بسبب أمراض تصيب الرحم مثل الأورام والالتصاقات الرحمية.
عمر الأم
أثبتت الدراسات المحققة أنه كلما كان عمر الأم متقدِّماً أكثر، كلما كان جنينها معرضاً أكثر للاضطرابات الجينية وبالتالي فهي معرَّضه أكثر للإجهاض التلقائي. حيث يكون احتمال إجهاض سيدة بعمر 40 ضعفاً احتمال أخرى بعمر 20.
الإجهاضات السابقة
النساء اللواتي تعرَّضن لإجهاضين متتاليين أو أكثر، هن أكثر عرضة نسبة لغيرهن من النساء الحوامل، للإجهاض مجدَّداً.
سوء التغذية
إن عدم المحافظة على نظام غذائي صحي وكامل لدى الأم يزيد من خطورة الإجهاض التلقائي، خاصة النقص في الفيتامينات Aو Eالذي يؤدي إلى موت الجنين.
البدانة.. والاضطرابات العاطفية
أما البدانة “السمنة” فقد أظهرت عدة دراسات أن السمنة تزيد من احتمال حدوث إجهاضات مبكِّرة ومتكرِّرة، وهناك أسباب مناعية كعدم ملائمة أنواع الدم بين الأم والجنين تؤدي إلى الإجهاض التلقائي، فضلاً عن التدخين، المشروبات الكحولية والمخدرات، بالإضافه إلى الأشعة، وبعض الأدوية، أهمها أدوية علاج السرطان وأدوية الاكتئاب وغيرها.
بعض الدراسات غير المحققة أشارت إلى
الاضطرابات العاطفية كالخوف والغضب، لكن لا يوجد إثبات واضح بأنها قد تؤدي إلى الإجهاض التلقائي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى