وجدي صالح لـ(الصيحة): ما تم بين الحرية والتغيير والعسكريين كان اتّفاقاً وليس شراكة

الخرطوم- انتصار فضل الله

أكد القيادي بقِوى الحرية والتغيير، عضو لجنة إزالة التمكين، وجدي صالح، أنهم لا يزالون يعتبرون أنفسهم مؤسسة من مؤسسات الدولة لأن اللجنة مجمَّدة ولم يتم حلها وقانونها سارٍ.

وأكد وجدي في حوار مع (الصيحة) يُنشر غداً، أنهم لم يندموا على قرار اتخذوه حتى الآن، وشدّد على أنهم لا يقومون بفك حسابات الأموال المجمَّدة إلا بموجب خطاب من وزارة المالية، مؤكداً عدم وجود إرادة سياسية للمواصلة في مهمة التفكيك، وقال وجدي إن ما تم بين الحرية والتغيير والعسكريين كان اتفاقاً وليس شراكة، مؤكداً أن الجيش لم يقم بالانقلاب.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى