الشيوعي: الحزب جزء من المتسبّبين في الأزمة الحالية

الخرطوم- الصيحة

كشف الحزب الشيوعي، عن لقاءات مرتقبة مع حزب الأمة القومي وحركة القوى الجديدة الديمقراطية (حق)، الأسبوع المقبل، للتشاور حول الأزمة السياسية.

وقال القيادي في الحزب الشيوعي صديق يوسف بحسب (سودان تربيون) اليوم، إن الحزب بصدد عقد لقاءات مع حزب الأمة وحركة حق للتشاور حول الأزمة السياسية، الأسبوع المقبل.

وشدد على أن الشيوعي لن يتحاور مع أي قوى سياسية تقاسمت الحكم مع نظام الرئيس المعزول عمر البشير.

وانتقد صديق يوسف تركيز جميع المبادرات المطروحة في الساحة السياسية، بما فيها مبادرة لجان المقاومة، على تشكيل مجلس الوزراء والبرلمان؛ دون وضع برنامج حول كيفية حكم السودان.

واعترف صديق يوسف بأن الحزب الشيوعي جزء من المتسببين في الأزمة السياسية الحالية نتيجة لفشل ائتلاف الحرية والتغيير في إدارة البلاد خلال فترتها في السُّلطة.

وأضاف “لا نعفي أنفسنا في الحزب الشيوعي من هذه المسؤولية باعتبارنا جزءا من الائتلاف في ذلك الوقت، كنا نعترض على القرارات التي تُجاز بالأغلبية، لكن الاعتراض لا يعفي”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى