ارتياح وسط المواطنين لخفض أسعار البترول

بتوجيهات من البرهان.. وإشادة بدور القطاع الخاص

الخرطوم- الصيحة

أبدت قطاعات واسعة من المواطنين، ارتياحها لقرار خفض أسعار المحروقات الذي طبّقته محطات الخدمة اعتباراً من مساء اليوم إنفاذاً لتوجيهات من رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، والذي وجّه بتعديل الأسعار تمشياً مع الانخفاض في السعر العالمي.

وأدخلت طلمبات الوقود تعديلاً قضى بأن يكون سعر بيع لتر البنزين (700) جنيه ولتر الجازولين (685) جنيهاً، بالإضافة إلى رسم الولاية بواقع جنيهين.

وسارعت شركات القطاع الخاص إلى تعديل الأسعار بإكمالها إجراءات التعديل بشفافية أسهمت في أن يكون خفض الأسعار واقعاً اعتباراً من الساعة الثالثة من عصر الاثنين، عليى أن تكون الأسعار موحّدة لكل القطاعات، مع اعتبار الخرطوم مرجعية للولايات في أسعار الوقود الجديدة حسب توجيهات الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان.

وكشفت مصادر مطلعة عن كواليس التحركات الأخيرة التي أفضت إلى هذا التراجع في أسعار الوقود، حيث التقط أصحاب الشركات العاملة في الاستيراد ومجال النفط توجيهات رئيس المجلس السيادي والذي دعا العاملين في هذا المجال لتخفيف الأعباء عن المواطن عبر التدخل السريع لتخفيض أسعار النفط تماشياً مع انخفاض السعر العالمي للوقود.

وظل سعر الوقود العالمي يسجل تراجعاً مستمراً خلال الفترة الماضية آخرها في شهر يوليو قبل الماضي الأمر الذي أوجد رغبةً من قبل الشركات المستوردة في خفض الأسعار تزامنت مع توجيهات من رئيس المجلس السيادي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى