انتحار مذيعة “بسبب الحب”

الصيحة- وكالات

انتحرت مذيعة الأخبار بابلي نينا باشولكي (27 عاماً)، بعد أن انفصل عنها خطيبها قبل شهر من موعد زواجهما الذي كان مقرراً أن يتم في 12 من أكتوبر في منتجع توني بارسيلو مايا بالاس في المكسيك. وجاء الانفصال بعد قصة رومانسية دامت عامين.

وأخبرت باشولكي إحدى صديقاتها قبل الانتحار بأنها عادت إلى المنزل الذي اشتركت فيه مع خطيبها كايل هاس واكتشفت أنه تعرف إلى فتاة غيرها.

وبحسب صحيفة (الخليج) اليوم، عُثر على باشولكي ميتة يوم السبت في المنزل الذي تبلغ كلفته (390) ألف دولار، كانت هي وهاس قد اشترياه للتو في واوساو بولاية ويسكونسن. وأكدت الشرطة يوم الجمعة أنها قتلت نفسها.

وقال أحد أصدقاء باشولكي إنها كانت أكثر اهتماماً بعلاقتها معه، وهو أب لطفلين، أكثر مما كان عليه هو.

وأضاف أن باشولكي كانت متشكّكة في أن خطيبها كايل الذي كان يعمل مدير مبيعات، ربما كان على تواصل مع أخرى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى