(الموارد المعدنية): دخول مادة اخطر من الزئبق في التعدين الأهلي

الخرطوم _ الصيحة

قال مدير الادارة العامة للتعدين التقليدي بالشركة السودانية للموارد المعدنية نزار عبده ان التعدين العشوائي عن الذهب له كثير من المشاكل اهمها الطرق الخاطئة في حفر الآبار الذي يؤدي الى انهيارها.

واشار في حديثه لبرنامج (كالآتي) بقناة النيل الأزرق إلى ان المواد الكيميائية التي تستخدم في الاسواق هي الزئبق الذي كان يجب ايقافه منذ العام 2020 لكن الدولة عجزت عن ايقاف استخدامه، كاشفا عن مادة اشد خطورة من الزئبق تستخدم في التعدين تسمى السيريروم أو مايعرف بـ “الشيشان” وهي مادة قادمة من الصين وتحتوي على نسبة من السيانيد تستخدم في الخلاطات شمال عطبرة والشمالية، مبينا ان السيانيد لايسبب السرطان لكن الزئبق هو السبب في انتشار السرطانات بسبب تركيزه الذي لايتفكك.

ونوه الى خطورة دخول الخلاطات الى داخل المدن والقرى واختلاط هذه المخلفات مع مياه الامطار والسيول، مشيرا الى ان عدد الخلاطات داخل الاحياء قبل عامين كان 4.000 خلاط وصدر قرار بايقافها لكن هنالك معارضة كبيرة من اصحاب الطواحين وبعضهم جزء من اهالي هذه المناطق، مؤكدا تواصل حملات التوعية للمواطنين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى