كشف كواليس “مركب الموت” أمام شواطئ ليبيا

الصيحة- وكالات

تكشفت العديد من الروايات المفزعة لعدد من الشباب المصريين، حيث تعرّض مركب للهجرة غير الشرعية كان يقلهم للغرق، قبالة سواحل بلدة طلميثة شمال شرق ليبيا، ما أدى إلى فقدان كثير منهم ونجاة آخرين.

رحلة الموت

وقال مصدر أمني ليبي إن المركب الذي تعرض للغرق، أبحر منذ 3 أيام، مؤكداً أن جميع المهاجرين على المركب يحملون الجنسية المصرية، حسب ما نشر موقع «القاهرة 24» الإخباري.

وصرح بأنه تم إنقاذ 6 أشخاص، ووفاة شخصين آخرين، بينما بقي 19 شخصاً في عداد المفقودين.

صدمة كبرى لأهالي القرية

أهالي القرية استقبلوا الخبر بحالة من الصدمة، التي وصلت بهم إلى حد عم تصديق تلك الأخبار، فيما نشر أحدهم عبر صفحته في موقع «فيسبوك»: «لو سمتحم أرجو عدم نشر أي شيء.. هناك أشخاص لا يزالون على قيد الحياة»، وسط أمل كبير بالعثور على المفقودين.

قبل السفر

وقال أهالي القرية إن البداية كانت عندما سافر عدد من شباب إحدى القرى المجاورة منذ فترة، ووصلوا بالفعل إلى إيطاليا، بالطريقة نفسها، ما شجع الشباب للسفر وبالفعل حصل الوسيط على مبالغ مالية من أجل تسهيل إجراءات دخولهم الأراضي الإيطالية، ولكن جاء إليهم خبر غرق المركب الذي كانوا يستقلونه.

تعامل السلطات الليبية

وسابقاً، كانت السلطات في مدينة طلميثة الليبية أعلنت عن غرق قارب هجرة غير شرعية على متنه 27 مصرياً.

وأوضحت وحدة الإنقاذ البحري في طلميثة أنه تم العثور على شاب مصري حاول إنقاذ نفسه بالسباحة بعد غرق قارب الهجرة غير الشرعية أثناء دورية لشباب الإنقاذ في الساحل الشرقي للمنطقة.

ولفتت السلطات إلى أنه تم إسعاف المصري ونقله إلى المستشفى من قبل وحدة الإنقاذ البحري، وعقب ذلك أعلنت وحدة إنقاذ طلميثة العثور على 5 مهاجرين آخرين في البحر، حيث تم إسعافهم ونقلهم إلى المستشفى.

من جانبه، وجّه رئيس الوحدة عادل صالح القاسي بتشكيل غرفة طوارئ من وحدة إنقاذ طلميثة تتمركز في ساحل المدينة الشرقي للبحث عن باقي المفقودين.

* صحيفة الخليج

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى