معتصم محمود  يكتب : هلال الأوطان.. مريخ الأحباش!!

29 اغسطس 2022م

اعتذر الهلال لارتا سولار الجيبوتي عن أداء ودية إعدادية.

تنازل الهلال عن مباراة مفيدة إكراماً للمريخ.

هلال الحركة الوطنية يرفض المساهمة في تجهيز منافس المريخ.

على عكس ذلك، يؤدي المريخ مباراتين مع منافس الهلال سان جورج!!

لم يجد المريخ غير إثيوبيا مقراً لمعسكره ولم يختار إلا سان جورج للتباري.

ليست مباراة واحدة، بل اثنتين!!

المريخ يهتم بتعطيل الهلال أكثر من اهتمامه بالمضي قدماً في المنافسة!!

عموماً الهلال جاهز لسحق ممثل الأحباش.

التاريخ يقول: صعود أزرق السودان في البطولات يمر عبر الأحباش.

أمام الأحباش الهلال ينتصر رايح جاي.

هلال المحترفين سيحسم التأهل من بحر دار.

فعلها الهلال النسخة الماضية بدون محترفين، فكيف وقد تغير جلد الفريق.

قلبي يحدثني عن أكبر فوز للهلال خارج الديار.

كل مطلوبات الفوز متوفرة رغم جلطات العليقي.

العليقي اصطحب معه جيشاً من الإداريين غير المطلوبين.

الترهل الإداري ما حبابو والبعثة الرشيقة أفضل لراحة اللاعبين.

ما الداعي لسفر عوض طارة وهو المكروه من اللاعبين والجهاز الفني!!

العليقي يعلم مشاكل طارة مع بخيت وبشة ومهيمن، فما الداعي لتعكير الأجواء!!

طارة الذي اشتبك من قبل مع مدير الكرة إبراهيم سليمان بالبونية داخل الاستاد وأمام اللاعبين، هل يصح أن يرافق البعثة ناهيك أن يكون الرجل الثاني فيها؟!

لماذا يعكر العليقي الأجواء؟!

لماذا يبدو ضعيفاً وبلا شخصية امام طارة؟!

اللهم ألطف وجنب البعثة اية احتكاكات.

نطلب من الثلاثي (المعلم، بشة ومهيمن) الصبر وعدم الاستجابة لأي مراهقة إدارية.

كبسولات

وافق الكاف على استقبال الهلال لمباراة سان جورج تحت الأضواء.

(سيدات) الموزمبيقي الفاسد كان قد زار الاستاد الأسبوع الماضي وأفتى بعدم جاهزية الإضاءة لاستقبال المباراة!!

زار الجوهرة رغم أنها خارج أجندة الزيارة!!

الرجل مكلف بزيارة استاد الأبيض وبورتسودان.

أجاز استاد شيكان قبل أن يراه واشاد به في ذات الوقت الذي قلل فيه من الجوهرة!!

طلبات الموزمبيقي الفاسد لن يجدها عند الهلال.

نادي التربية لا يعرف سوى الدرب العديييل.

ها هي الكاف تعتمد إضاءة الهلال.

مباريات التمهيدي لا تخضع للضوابط المعيارية الهندسية، تلك معلومة يدركها أي مشجع بسيط، فهل يجهلها مسؤول التراخيص!!

من عجب أن الموزمبيقي الفاسد كان ضيف عشاء على مائدة عضو بمجلس سوباط!!

ود التوم دائماً خارج الزفّة ولا يعرف صديق الهلال من عدوه!!

ود التوم ينشط في تحضير الموائد المتواضعة لكنه يزوغ عند التسجيلات.

سفريات ود التوم تتزامن مع فترة التسجيلات!!

حتى المقاعد والسياج أدّوا السلام لروعتو.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى