قرارات وشيكة لضبط الوجود الأجنبي

الخرطوم– الصيحة

أقر والي الخرطوم المُكلف أحمد عثمان حمزة، بأن استعدادات الولاية في التعامل مع فصل الخريف دون الطموحات، وأشار إلى أن المجهودات لا تزال مستمرة لدرء آثار الخريف.

وقال في لقاء تنويري مع الصحفيين اليوم، إن الوضع الحالي يحتاج إلى إسناد من الحكومة الاتحادية ووزارة الري في التعامل مع ارتفاع مناسيب النيل بتعزيز الجسور الواقية من الفيضان.

وأضاف الوالي بأن الطرق تعرّضت لتدهور مريع يصعب التعامل معه لعدم وجود الأسفلت المستورد من الخارج ويحتاج إلى إعتمادات بالعملة الأجنبية وهي غير متاحة في الوقت الحالي بسبب الظروف الاقتصادية المعلومة للعامة، ومع ذلك فإن الولاية بدأت تتفاوض مع وزارة المالية الاتحادية للموافقة على اعتماد التمويل بنظام البوت لحل هذه الأزمة وتمويل المشروعات المتوقفة مثل جسر الدباسين ومخارج جسر المك نمر ومحطات المياه وشبكات النقل والمواصلات وحل مشكلة الصرف الصحي بمعالجة الكسورات واستيعاب التمدّد الرأسي في وسط الخرطوم والتي تحتاج لمبلغ (332) مليون دولار.

كما كشف عن حملة رش بالطائرات لمكافحة حشرات الخريف وتقليل الإصابة بالأمراض المحتملة.

وأعلن الوالي عن قرارات وشيكة لضبط الوجود الأجنبي بالبلاد ومكافحة المخدرات، فيما كشف عن تورّط أجانب في عمليات إجرامية بولاية الخرطوم، مؤكداً استمرار حملات مكافحة الجريمة حتى تستقر الأوضاع الأمنية بالبلاد.

وفيما يتعلق بالنظافة، أقرّ الوالي بانتشار النفايات بكثافة في الشوارع والأحياء، وقال “لدينا خطط متوسطة المدى للقضاء على تراكم النفايات واستدامة النظافة وهناك تدابير جديدة بوضع حاويات لجمع النفايات وتأهيل شركات لتدوير النفايات”.

وأضاف “نعاني من السلوك السالب لبعض المواطنين في التعامل مع النفايات ونحتاج إلى دور إيجابي لأجهزة الإعلام في التوعية والتثقيف”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى