السيول والامطار تخلف أوضاع مأساوية بمعسكر (كلمة)

نيالا _ حسن حامد
أطلق نازحو معسكر كلمة بمحلية بليل بولاية جنوب دارفور نداء استغاثة للمنظمات الإنسانية الأجنبية والوطنية بالتدخل العاجل لتدارك الوضع الكارثي والإنساني في المعسكر الناجم عن الأمطار الغزيرة والسيول والفيضانات التي إستمرت لأكثر من أسبوعين وخلفت أوضاعا مأساوية للأسر وجعلت معظمهم في العراء.
وقال النازحون فى بيان إن حصص الغذاء إنقطعت كليا من المعسكر لثلاثة أشهر وان الأمطار الغزيرة التي هطلت أمس لم يسبق لها مثيل وإستمرت لأكثر من (٣) ساعات ودمرت كل ما تبقي من المنازل ودفعت غالبية النازحين للانتقال إلى المدارس والمساجد والساحات العالية.
وأشاروا إلى أن المنظمات سبق لها وأن قامت بمسح لكنه لم يكتمل واعتمدت الضرر الكلي دون الجزئي حتى هطلت الأمطار الأخيرة التي أصبح بموجبها الوضع أخطر. وطالبوا المجتمع الدولي وممظمات حقوق الإنسان وبعثة يونيتامس بالتدخل الفوري لإنقاذ النازحين بمخيم كلمة.
وناشد شيخ مشايخ سنتر (٥) موسي بحر ادم المنظمات الأجنبية والوطنية، بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة المواطنين الذين تضرروا جراء السيول والفيضانات والأمطار الغزيرة التي أجبرت المواطنين المتضررين اللجوء إلى المساجد والمدارس والساحات العالية حفاظاً على سلامتهم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى