الأمم المتحدة تشكو من قُيود على حركة شركائها إلى مناطق الكوارث

الخرطوم- الصيحة

قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة في السودان، إنه مع ارتفاع عدد المتأثرين بالسيول والأمطار والفيضانات إلى (156) ألف شخص، ومقتل (83) شخصاً، فإن هناك قيودًا إداريةً تحد من منح العاملين في المجال الإنساني تصاريح السفر إلى “المناطق المتأثرة”.

وقال المكتب الأممي بحسب (الترا سودان) اليوم، إن بعض الشركاء أبلغوا عن تأخير في تصاريح السفر مع متطلبات إضافية لتقديم التفاصيل، بما في ذلك الموقع الدقيق وتاريخ التقييمات وتقديم المساعدة. ولفت المكتب الإنساني إلى أن الإجراءات الجديدة المتعلقة بالسفر أدت إلى تأخير الحركة المخطط لها للشركاء من الخرطوم إلى الولايات وعرقلت جهود الاستجابة.

وأوضح المكتب الأممي أن الأمطار الغزيرة والفيضانات “المفاجئة” تستمر في التأثير على عشرات الآلاف من الأشخاص في جميع أنحاء السودان، وبحلول 23 أغسطس الجاري، وصل العدد التقديري للأشخاص المتضرِّرين إلى (156) ألف شخص، وفقًا لمفوَّضية العون الإنساني الحكومية والمنظمات الإنسانية على الأرض والسلطات المحلية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى