“الضباط الإداريين” يطالبون بمحاسبة مرتكبي محاولة إغتيال مدير تنفيذي أبو كرشولا

الخرطوم- عبد الوهاب أزرق

استنكر جهاز الضباط الإداريين بولاية جنوب كردفان، وأدان بشدة، حادث محاولة إغتيال المدير التنفيذي لمحلية أبو كرشولا الأيام الماضية بإطلاق نار من مجهولين على منزله وحرق عربة.

وقال بيان للجهاز اليوم، إن الاعتداء قامت به شرذمة من المتفلتين وأصحاب السوابق، ووصفه بأنه ضرب على العمود الفقري لهيبة الدولة، وأنه نتيجة غياب سلطة القانون والتهاون من الأجهزة النظامية، في ظل رئاسة المديرين التنفيذيين للجان الأمن بالمحليات.

وطالب البيان لجنة أمن الولاية بإتخاذ كل ما يلزم لتقديم الجناة للعدالة، وأشار إلى أن الضباط الإداريين هم اللصيقون بالمجتمع ويحملون هم تقديم الخدمات للمواطنين ويقفون مع مشاكل المجتمع ويمثلون الحكومة.

وأكد ضرورة أن تأخذ حكومة الولاية ما حدث مأخذ الجد، وأن تتحمّل لجنة أمن الولاية مسؤوليتها في كل ما حدث، واعتبر هذا بمثابة إنذار مبكر بأن القادم أدهى، ودعا لعقد اجتماع حاسم لتحديد موقف الضباط الإداريين لما يحدث من اعتداء لكوادر الخدمة المدنية العزل من تهديد وخطف ومحاولة إغتيال.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى