توقيع اتفاقية المشروع السوداني للسكري

الخرطوم- الصيحة

​وقعت وزارة الصحة الاتحادية والاتحاد السوداني للسكري بمكتب الوزير المكلف د. هيثم محمد إبراهيم اليوم، اتفاقية المشروع السوداني للسكري بتمويل من المؤسسة العالمية للسكري.

وقع من جانب الصحة الوزير المكلف د. هيثم محمد إبراهيم، وعن الاتحاد رئيسه البروفيسور محمد علي التوم.

ويشمل المشروع برامج مكافحة وعلاج السكري بالسودان في ثلاث مراحل لمدة تسع سنوات، وتبلغ غايتها الوصول لبرنامج قومي تشارك فيه التنظيمات المجتمعية والمدنية والقطاع الخاص ذات الصلة بالسكري والأمراض غير السارية مع القطاع الحكومي بقيادة الوزارة الاتحادية والولائية والمحليات ويعمل كل هؤلاء بيد واحدة ومسؤوليات محددة للحد من انتشار السكري والأمراض غير السارية وزيادة إنتشار وجودة الخدمات لمرضاه خاصة في مراكز الرعاية الصحية الأولية مع تعزيز نظام الإحالة.

وتبدأ مسيرة المشروع في مرحلته الأولى بوضع سياسة واستراتيجية قومية للسكري، بجانب وضع مقاييس للجودة والرعاية يتم الإتفاق عليها لإنفاذها ومتابعتها، مع تدريب العاملين في الحقل الصحي لإدارة المرافق الصحية التي يتم إنشائها في ولايات الخرطوم، نهر النيل والشمالية باعتبارها أعلى الولايات في معدلات الإصابة بالسكري، كما تشمل الخدمات أيضاً التوسع في علاج سكري الأطفال، القدم السكرية، السكري والحمل، السكري والعيون والسكري والدرن.

وستنعقد عدد من ورش العمل لإيجاد نموذج مبتكر للتعاون بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص لتخفيف العبء على المرضى ويشارك في ذلك الصندوق القومي للتأمين وهيئة الإمدادات الطبية.

يذكر أن الاتحاد السوداني يضم أربعة تنظيمات (الجمعية السودانية للسكري، الجمعية السودانية لسكري الأطفال، منظمة تعزيز برامج السكري ومنظمة رعاية مرضى السكري).

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى