الاتحادي الأصل يطالب بالوفاق ويضع خارطة طريق لحل الأزمة

الخرطوم- الصيحة

أعلن الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، عن خارطة طريق لحل الأزمة الراهنة بالبلاد، فيما شدد على ضرورة الوفاق الوطني بين الجميع.

وكشف نائب رئيس الحزب جعفر الميرغني خلال لقاء سياسي أقيم بجنينة السيد علي مساء أمس، أن خارطة الطريق المطروحة من الحزب لخروج البلاد من الأوضاع الهشة الحالية، تفضي لقيام الانتخابات، وتركز على قيام المحكمة الدستورية والمجلس الأعلى للقضاء والمجلس الأعلى للنيابة ومفوضية مكافحة الفساد تحال إليه قضايا الفساد وفقاً للقوانين للنظر في القضايا وتحيلها إلى المحاكم دون تشفٍ.

ونوّه لضرورة وضع رؤية اقتصادية تقوم على الموارد الذاتية للبلاد بالتركيز على الزراعة والثروة الحيوانية والتعدين.

وقال جعفر الميرغني إنه يجب أن يكون هناك وفاق وطني بين الجميع حتى لو على الحد الأدنى.

من جانبه، قال أمين القطاع السياسي بالحزب إبراهيم الميرغني، إنّهم رحّبوا بحديث رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، بخروج المؤسسة العسكرية من المشهد السياسي لأنه يتوافق مع رؤية الحزب.

ووصف الشراكة بين المدنيين والعسكريين طوال الثلاثة أعوام الماضية بأنها كانت فاشلة، وقال إنه لا يمكن أن تكون هناك شراكة بينهما، وإنما يمكن أن يكون هناك تكامل، لأنّ للمؤسسة العسكرية دور معلوم وللأحزاب دور معلوم.

وأضاف الميرغني بأنّ أوضاع السودان الحالية لا تحتاج لكثير كلام، فالوضع الحالي لا يُمكن أن يذهب بهذه الطريقة، وتابع “يجب أن يذهب الجيش إلى الثكنات، لكن الأمر يجب أن تكون له بداية ونهاية، تنتهي بقيام الانتخابات”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى