مانحون يُوقفون تمويل أنشطة الأشخاص ذوي الإعاقة

الخرطوم- الصيحة

أكدت الأمين العام للمجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة رحاب مصطفى، أن أربعة مانحين دوليين أوقفوا دعم برامج وأنشطة الأشخاص ذوي الإعاقة في السودان منذ إجراءات 25 أكتوبر.

وأشارت رحاب (الترا سودان)، إلى أن المانحين الدوليين أوقفوا الأنشطة والبرامج الممولة احتجاجًا على إجراءات 25 أكتوبر وأبلغوا المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة أن الدعم سيتوقّف إلى “حين إشعار آخر”. وأوضحت رحاب مصطفى أن البرامج والأنشطة الدولية التي توقّفت تشمل وكالة التنمية الإيطالية التي كانت قد بدأت تمويل التعديلات القانونية التي عكف عليها خبراء قانونيون وخبراء مُتخصِّصون في هذا المجال العام الماضي، وتوقّفت بعد الإجراءات التي اُتّخذت منذ أكتوبر الماضي.

وشملت البرامج المتوقفة أيضاً، مبادرة من بعثة الاتحاد الأوروبي في السودان لتكوين “صداقة” مع المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة بواسطة السفراء الأوروبيين، وقالت إنّ هذه المبادرة كانت من شأنها تلبية الاحتياجات الأساسية للأشخاص ذوي الإعاقة.

وتوقفت كذلك عملية التدريب التي كانت قد وعدت بها وكالة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية الـ”يونيدو” لتدريب الأشخاص ذوي الإعاقة على الحِرَف والصناعات التي تلائمهم.

وبحسب الأمين العام للمجلس، أوقفت الوكالة الألمانية أيضاً، عملية البرامج المشتركة مع المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة.

وعبّرت رحاب، عن قلقها من تدهور أوضاع الأشخاص ذوي الإعاقة وعدم وجود تمويل لتوفير الإعانات، مُوضِّحةً أنّ برنامج الوكالة الألمانية الذي توقّف كان يستهدف إجراء مسح لسوق العمل بولاية الخرطوم لمعرفة الوظائف التي يُمكن أن يشغلها الأشخاص ذوو الإعاقة والتي تتناسب مع ظروفهم الصحية والحركية، وقالت رحاب إنّ المسح الشامل لسوق العمل بالعاصمة كان سيكون مُفيداً لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة وتوظيفهم في مواقع تناسبهم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى