بحيرة إيطالية تشهد أسوأ موجة جفاف منذ (15) عاماً

الصيحة- وكالات

أدى الجفاف إلى وصول بحيرة غاردا، الواقعة في شمال إيطاليا، إلى أدنى مستوى لها منذ (15) عاماً.

وقال جانلوكا جينبرو، مدير غاردا أونيكو، الشركة المروجة لهذه البحيرة “نحن الآن أعلى بثلاثين سنتيمتراً من المستوى الهيدروغرافي المرجعي، بينما كان المتوسط في السنوات الأخيرة يراوح بين 80 و100 سنتيمتر خلال الفترة نفسها”.

وأضاف بحسب صحيفة (الخليج) اليوم “إنه وضع يجب أن يبقى تحت السيطرة لكن في الوقت الحالي لا مشكلة من ناحية استخدام البحيرة لأنشطة مثل المراكب الشراعية”، مؤكداً أن القطاع السياحي متعاف تماماً في هذه المنطقة.

وأوضح أن الجفاف أرغم بعض وسائل النقل بين ضفاف البحيرة على التحول من الزلاقات المائية إلى القوارب الشراعية.

وتابع “لقد فقدنا إلى حد ما إمكانية توفير المياه للزراعة” عبر نهر مينشو.

في مواجهة أسوأ موجة جفاف منذ (70) عاماً، أعلنت الحكومة الإيطالية حالة الطوارئ مطلع يوليو في عدة مناطق بوسط البلاد وشمالها.

مساحة بحيرة غاردا تقارب (367) كيلومتراً مربعاً والانخفاض الحالي في مستوى المياه فيها هو الأدنى منذ 2007م عندما انخفض وفقاً للهيئة الإيطالية المسؤولة عن مراقبة البحيرات، إلى (9.9) سنتمتر فوق المستوى المرجعي.

وتسبّب الجفاف الذي أصاب جزءاً كبيراً من أوروبا بحرائق عدة، بالإضافة إلى الأضرار الكبيرة التي لحقت بالزراعة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى