كسلا في عيد الجيش… الدولة لا تقوى إلا بقواتها

 

كسلا : انتصار تقلاوي  15 اغسطس 2022م

درجت القوات المسلحة السودانية في كل عام الاحتفاء بكافة تشكيلاتها وتنظيماتها على مستوى الهيئات والإدارات والفرق و المناطق الوحدات العسكرية بذكرى تأسيسها وتسترجع تاريخاً سيظل ناصعاً يضئ هامة القوات المسلحة السودانية وأفرادها على مر التاريخ.

القيادة الشرقية

قيادة المنطقة العسكرية الشرقية ممثلة في قيادة الفرقة (11) مشاة بكسلا احتفلت بإحياء ذكرى عيد الجيش تحت شعار     (الوطن في حمانا وشعبنا حادي المسير). والذي شكلت فيه لوحة عبر طابور للسير طاف الشوارع الرئيسة لمدينة كسلا حتى قيادة اللواء(41) مشاة الذي كان مسرحاً للاحتفال الذي أمَّه جمع غفير من مختلف القيادات العسكرية والأجهزة الرسمية بمسمياتها المختلفة إلى جانب القيادات التنفيذية والأهلية والمجتمعية يتقدمهم والي كسلا المكلف الأستاذ خوجلي حمد عبد الله، وأعضاء حكومته وأعضاء لجنة أمن الولاية.

تشكيلات القوات

واستعرض اللواء هاشم عمر إبراهيم قائد الفرقة (11) تاريخ تكوين الجيش السوداني منذ تأسيسه وتولى الفريق أحمد محمد الجعلي مهام مسؤوليته كأول قائد له ومن ثم تشكيلات القوات المسلحة حديثاً بعد المستعمر.

مشاركة القوات

وتطرَّق هاشم إلى مشاركة القوات المسلحة السودانية في الحرب العالمية الثانية وكان للقيادة الشرقية الفخر في انتزاع الأعلام من الجيش الإيطالي واتخاذ الشوتال شعاراً للوحدة الشرقية الذي يمثل كل قبائل المنطقة. واستعرض هاشم التطوُّر الذي شهدته القوات المسلحة السودانية وفق منهجية علمية وعملية إلى جانب التوسع في تشكيلاتها منذ العام 1961م، إلى الوقت الحالي.

تطوُّر وإنجاز

والي كسلا هنأ القوات المسلحة بعيدها (68) وامتدح تضحياتها ومواقفها البطولية تجاه حماية الأرض والعرض وانحيازها لقضايا الوطن والمواطن وانتشارها في ربوع البلاد من أجل حفظ الوطن وعزته. ودعا القوات المسلحة لمزيد من التطور والإنجازات، مبيِّناً أن القوات المسلحة تعتبر فخراً للبلاد وهي متجرِّدة من هوى العصبية والقبلية والحزبية فقط إيمانها بالوحدة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى