التّعرُّف على (4) سُودانيين أُصيبوا في هُجُوم “تاجوراء” الليبية

(400) سُوداني يَحملون وثيقة "لاجئ" يُقيمون بمُعسكر "تاجوراء"

الخرطوم: مريم أبشر

كَشَفَ مَصدرٌ مسؤولٌ بوزارة الخارجية، أنّ سفارة السُّودان بطرابلس تجري حالياً اتّصالات لمعرفة إن كان هناك سُودانيون من بين ضحايا تفجير مركز “تاجوراء”.

وأكّد المصدر لـ (الصيحة) أمس، أنّ أربعة سُودانيين تَمّ التّعرُّف عليهم من بين الجرحى تلقّوا العلاج بالمُستشفى وغادروها – طبقاً للمعلومات، ولفت إلى أنّ عدد السُّودانيين داخل المعسكر حوالي (400) يحمل جميعهم وثيقة “لاجئ”، وقال إنّ معرفة إن كان هنالك ضحايا سُودانيين ضمن الـ(50) ستتحدّد بعد إكمال تصنيف الضحايا بواسطة السُّلطات الليبية.

وفي السياق، طالبت حكومة الوفاق الوطني، المُجتمع الدولي ومُؤسّساته، بتحقيقٍ عاجلٍ وفوري لمَعرفة الجهة التي استهدفت مركز “تاجوراء” المُخَصّص للمُهاجرين غير الشرعيين.

وبحسب بيانٍ للخارجية الليبية أمس، فإنّها شَرَعت فعلياً في مُخاطبة المُجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي ومُنظمة الهجرة الدولية والمفوضية السّامية لحُقُوق اللاجئين ومَحكمة الجنايات الدولية، للتّحقيق في استهداف مركز “تاجوراء”، ووصفت مَقتل نحو (50) من نُزلاء المركز بأنّه “مَجزرة  شَنيعة” تُنَافِي كل القيم الإنسانية والمَواثيق  الدوليّة، وَنَبّه البيان إلى أنّه سَبَقَ ودَعَت الخارجية، مجلس الأمن الدولي لعقد جلسةٍ طارئةٍ حول ليبيا لمُناقشة العدوان على طرابلس ومُحاولة الانقلاب على الحكومة الشرعية بقوة السلاح.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!