الصين تؤكد الإتجاه لتوسيع التعاون مع السودان في مجالات زراعية وصناعية

الخرطوم- الصيحة

أكد السفير الصيني بالخرطوم ما شين مين، أن زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان تُعد إنتهاكاً خطيراً للمبادئ الأساسية المعترف بها عالمياً للقانون الدولي بشأن السيادة الوطنية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وقال شين مين في مؤتمر صحفي عقده بمباني السفارة اليوم، إن قضية تايوان شأن داخلي بحت ولا علاقة له لأطراف أخرى به.

واعتبر أن ما تقوم به الولايات المتحدة من سياسات يُعد تدخلاً في شؤون الدول النامية، بيد أن الصين لا تخشى مواجهة ذلك واتخذت إجراءت قانونية وجدت دعم وتأييد لأكثر من مائة وسبعين دولة ومنظمة دولية، مشيراً إلى أن فرض الهيمنة على الدول الأخرى دائماً ما ظلت تمارسه أمريكا، وعلى الدول الوقوف إلى جانب الصين في قضيتها العادلة خاصة وأنها تدافع عن أراضيها.

وأوضح السفير الصيني، أنه وبالرغم من التعاون الكبير للصين مع الدول الأفريقية لم تفرض يوماً أيديولوجيا على المجتمعات كما هو واضح في سياسات المجتمع الغربي.

وأكد في ذات الصعيد على اتجاه دولة الصين لتوسيع أوجه التعاون المشترك بينها والسودان في مجالات الزراعة وصناعة اللحوم والبنى التحتية وصناعة السيارات، ودولة جنوب السودان والسودان من جهة في مجال النفط حيث ظلّت الشركة الصينية باقية متمسكة بتعاونها مع السودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى