معتصم محمود يكتب : إهدار المال العام في بطولة أي كلام!!

9 اغسطس 2022م

تم تشكيل لجنة وزارية عليا ضمت (9) وزراء وعدداً من قيادات الاتحاد.

(9) وزراء من العيار الثقيل شملت الوزير الأول (وزير مجلس الوزراء)، فضلاً عن وزراء الخارجية، المالية، الداخلية، الإعلام، التربية، الصحة، الرياضة والحكم الاتحادي.

كل هؤلاء الوزراء إضافة لرئيس اتحاد الكرة وعدد من قيادات الاتحاد ونقابة المعلمين يشكلون لجنة لمنافسة طلابية لمرحلة الأساس!!!

أي والله بطولة مرحلة أساس!!

قال ايه (البطولة المدرسية الأفريقية)!!

بطولة أفريقية قبل أن نسمع ببطولة قومية أو ما دون ذلك على مستوى الولاية أو حتى المحليات!!

من يقول لهؤلاء الوزراء إن المدارس باتت خالية حتى من حصة الرياضة.

رياضة وين وقد باتت المدارس في شقق ليس فيها مساحة للرياضة ولا الجمعية الأدبية أو غير ذلك من الأنشطة.

الإنقاذ التي دمرت كل شيء، دمرت التعليم قبل الصحة والصناعة والزراعة والأخلاق.

قبل الإنقاذ كان النشاط المدرسي ينافس الهلال والمريخ.

كاتب هذه السطور مثلاً درس بثانوية بيت الأمانة.

فريق بيت الأمانة الذي فاز ببطولة الدورة المدرسية ضم عوض دوكة، العاتي والصياد (من الموردة)  فريني ومتوكل (من الهلال). إبراهيم عطا، حموري وأبو جريشة من المريخ.

في بيت الأمانة إن لم تكن في مثلث القمة لا مكان لك في تشكيلة الفريق.

في ثانوية المؤتمر النقر وعافية، في الخرطوم الجديدة التاج، في الخرطوم الخاصة كمال عبد الغني، في الإنجيلية عبده الشيخ، في الهوارة مدني سامي والطاهر هواري، في الأبيض الثانوية فتحي فرج الله وهكذا.

دمّرت الإنقاذ كل ذلك وباتت الدورات المدرسية تظاهرة سياسية ومساحة للهف واللبع.

الآن نعود لذات المربع الإنقاذي.

بطولة رياضية دون أي أسس علمية وبلا نشاط قاعدي!!

رئيس اللجنة الفنية (معتصم عبد السلام) لا علاقة له بالمنشط!!

ما علاقة معتصم بكرة القدم السنية، بل ما علاقته بكرة القدم أصلاً؟

أهل مدني الذين يدركون تاريخ معتصم جيداً ويعرفون أنه دخل مجال الكرة بعد أن شاااااب عبر بوابة حزبه اللا وطني.

لا نريد استعراض مسيرة فشل معتصم، فقط نقول انظروا لخريطة الممتاز هل فيها فريق من مدني؟!

هدم معتصم جهد الرجال فسقط سيد الأتيام ومعه الرومان وقبلهما الأفيال.

إن كان هذا هو رئيس اللجنة الفنية فماذا نتوقع من البطولة؟!

كبسولات

على رئيس مجلس السيادة إصدار قرار فوري بإلغاء البطولة.

المليارات التي سيتم صرفها أولى بها الكتاب المدرسي.

طلاب الأساس يعانون من غياب الكتاب المدرسي فكيف تذهب المليارات لكروش الإداريين كنثريات وحوافز؟؟

النثريات التي سيلهفها أصحاب الكروش المتدلية من الأفضل تخصيصها لتعيين معلمين جدد.

مدارس الأساس تعاني من نقص حااااد في المعلمين.

الاتحاد العام الذي فشل في تنظيم بطولاته كيف له أن ينظم بطولات الغير؟!

منافسات الصغار لها لوائح مختلفة وملاعب خاصة.

لا معتصم عبد السلام يعرف لوائح الصغار ولا اتحاده يملك الملاعب الخاصة.

وزير المالية التي امتنع عن تمويل السماد وأفشل الموسم كيف صادق على مليارات المنافسة؟!

قلبى على وطني.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى