الشيخ الطيب الجد: تعثر الفترة الانتقالية بدد أحلام وتطلعات السودانيين

الخرطوم- جمعة عبد الله
كشف رئيس مبادرة نداء أهل السودان للوفاق الوطني الشيخ الطيب الجد ود بدر، عن إنطلاق مؤتمر المائدة المستديرة بالخرطوم يومي 12– 13 اغسطس، فيما قال رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة الناظر محمد الأمين ترك، ان مبادرة الشيخ الطيب الجد، “هي المخرج من المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد”.
وقال الشيخ الجد في تنوير لممثلي البعثات الدبلوماسية بام ضوا بان اليوم، إن قطاعات واسعة من الشعب خرجوا في العام 2018م معبرين عن رفضهم لنظام الحكم وهم يحلمون بمستقبل أفضل، لكنه أكد أن تعثر الفترة الانتقالية بدد أحلام وتطلعات السودانيين، وأوضح أن حالة عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي والأمني وتشاكس القادة سبب لبروز مبادرة النداء والحوار الجامع للسودانيين، متمنياً أن تتقدم فيه مصالح الوطن وصولاً إلى انتخابات حرة نزيهة يختار عبرها الشعب من يحكم، وقال إن المبادرة التفت حولها أحزاب ذات ثقل ومنظمات مدنية وشرائح المجتمع.
من جانبه، اعتبر الناظر ترك، أن المبادرة جاءت في التوقيت المناسب للم شمل السودانيين، وأكد استشعار مولانا الشيخ الطيب الجد عظم القضية التي اقعدت بالبلاد، مما جعله يطالب بضرورة البحث عن مخرج من الأزمة، ودعا السفراء للوقوف مع المبادرة باعتبارها المخرج من المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد، وحذّر من مغبة عدم الالتفاف للمبادرة حتى لا يسير السودان في طريق الدول التي تشهد حروبات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى