بمشاركة الدعم السريع.. تدشين قافلة إعلامية للتبشير بوثيقة وقف العدائيات بالنيل الأزرق

الدمازين- الصيحة

دشنت آلية وقف العدائيات المكونة من قوات الدعم السريع والسلطنة الزرقاء وهيئة شورى الرفاعة والكنانة والإدارات الأهلية، قافلة إعلامية مشتركة للتبشير بوثيقة وقف العدائيات بـ(12) قرية بإقليم النيل الأزرق.

وتحرّكت القافلة من أمانة حكومة إقليم النيل الأزرق بحضور حاكم الإقليم أحمد العمدة بادي ووالي ولاية الخرطوم أحمد عثمان حمزة ورئيس لجنة السِلم والمصالحات بقوات الدعم السريع العميد علي يعقوب وعدد من قادة القوات النظامية.

وأكد حاكم النيل الأزرق أحمد العمدة بادي، أن مجتمع النيل الأزرق مسالم ومترابط ويحتاج للخدمات والتنمية، وأوضح أن الذين وقع عليهم الضرر سيتم معالجة كل قضاياهم فضلاً عن إعادتهم إلى قراهم، متعهداً بدعم حكومة الإقليم لكل المساعي التي تصب في صالح تطبيع الحياة بالنيل الأزرق.

من جانبه، شكر والي الخرطوم أحمد عثمان حمزة، قيادة الدعم السريع على المجهود الذي بذلته في سبيل تحقيق المصالحات وحل المشاكل الأهلية وقال “إننا جئنا لوضع استثنائي لندرس أسباب زراعة الفتن بين المواطنين”، مؤكداً أهمية تطبيق القانون على مثيري الفتن للمحافظة على الأمن والاستقرار بالنيل الأزرق، ولفت إلى أن النزاع الذي حدث فتنة قُصد منه تفتيت البلاد وتمزيغ السِلم الإجتماعي.

من جهته، أوضح رئيس لجنة السِلم والمصالحات بقوات الدعم السريع العميد علي يعقوب جبريل، أن الآلية المشتركة توصلت إلى حلول مرضية للطرفين، وذكر أن القافلة تشمل كل مناطق الأحداث الأخيرة بإقليم النيل الأزرق. وأكد أن قوات الدعم السريع ستعمل على بسط هيبة الدولة للحفاظ على الأمن في كل مدن إقليم النيل الأزرق.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى