بعثة أممية تُوجِّه بإعلان السودان خالياً من شلل الأطفال

الخرطوم- الصيحة

وجّهت البعثة المشتركة التي تضم خبراء من منظمة الصحة العالمية المكتب الرئيسي والإقليمي ومنظمة اليونسيف المكتب الإقليمي ومركز السيطرة على  الأمراض الأمريكي بأتلانتا- أمريكا، بإعلان السودان خالياً من الفيروس المتحور لشلل الأطفال.

وكانت وزارة الصحة الاتحادية أعلنت في 10 أغسطس 2020م، عن وفود فيروس شلل الأطفال للبلاد بعد تسجيل حالتين بولاية جنوب دارفور وافداً من دولة مجاورة.

وبعد تقييم صارم من البعثة لكل أنشطة الاستجابة وحساسية نظام الترصد في البلاد خلال زيارة استمرت لأسبوعين تمت خلالها زيارة عدد من الولايات للتحقق من البيانات والتنفيذ الشامل لتدخلات الاستجابة، جاءت نتائج التقييم بنجاح جهود الاستجابة التي تمثلت في عدد من الأنشطة على رأسها تنفيذ حملتين للتطعيم في نوفمبر 2020، ويناير 2021، والتي استهدفت 9 مليون طفل دون الخامسة، والتي تمت بجودة عالية جدا وتضافرت لها كل الجهود المحلية والخارجية، أثمرت احتواء الوباء حيث كانت آخر حالة مبلغه 18 ديسمبر 2020.

كما أوصت البعثة، بتقوية النظام الصحي خاصة في مجالات التقصي والفحص، والكوادر البشرية وتدريبها، وبرامج التحصين الأساسية بالتركيز على المناطق التي تشهد نزاعات وتلك التي تعاني من صعوبة الوصول لمراكز التطعيم.

وقال وزير الصحة الاتحادية المكلف د. هيثم محمد ابراهيم في تصريح صحفي عقب اجتماعه مع الخبراء بمكتبه بالوزارة بحضور مديري اليونيسيف والصحة العالمية بالسودان، إن الاجتماع أمن على ضرورة مواصلة دعم الحكومة لبرامج التحصين عبر الآليات المختلفة، لافتا إلى أن الاجتماع هدف إلى تحليل النظام الصحي في السودان المتعلق بتقديم خدمات التطعيم بصفة عامة والاحتواء لشلل الأطفال بصفة خاصة بعد أن سجل السودان إصابات 2020، والتي واجهتها الوزارة بتنفيذ حملات ضد الفيروس وتقوية النظام الصحي.

وأكد الوزير، أن الخبراء ومن خلال التقرير لفتوا إلى أنه بما أن السودان لم يسجل إصابات جديدة بالشلل وجهوا بإعلانه خاليا من المرض مرة أخرى كما حدث سابقاً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى