البرهان يجدِّد التأكيد على استكمال متطلّبات الفترة الانتقالية

الخرطوم- الصيحة

التقي رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بمكتبه اليوم، بحضور وزير الخارجية المكلف علي الصادق، السكرتير التنفيذي لمنظمة المؤتمر الدولي لإقليم البحيرات العظمى السفير جاواو صمويل، والوفد المرافق له، في ختام زيارته للبلاد التي بدأت أمس الأول.

وقدّم رئيس مجلس السيادة للوفد الزائر، شرحاً وافياً حول التطورات السياسية الجارية بالبلاد، جدّد خلاله التأكيد على استكمال متطلّبات الفترة الانتقالية بما يقود لانتخابات حرة ونزيهة بنهايتها، وأن القوات المسلحة لن تشارك في المفاوضات السياسية التي يفترض أن تجري بالبلاد، لاتاحة الفرصة للقوى السياسية المدنية للتوافق على تكوين حكومة انتقالية مدنية.

كما بحث الإجتماع الاستعدادات الجارية لتولي السودان رئاسة المؤتمر، نهاية العام الجاري.

وأكد السكرتير التنفيذي للمؤتمر الدولي لإقليم البحيرات العظمى السفير جاواو صمويل في تصريح صحفي، دعمهم لجهود تحقيق الاستقرار والتوافق السياسي في السودان، والتعاون مع حكومة السودان في مختلف الجوانب.

وأوضح أن الوفد قدّم لرئيس مجلس السيادة، تقريراً حول أهداف زيارته للسودان والتي ركّزت بصورة أساسية على إجراء مشاورات مع المسؤولين في وزارات الدفاع، الخارجية والمالية ووزارة المعادن وقيادات جهاز المخابرات العامة بالسودان.

وقال جاواو إن زيارتهم للسودان حقّقت أهدافها، وتم خلالها الإتفاق على خارطة طريق حول ترتيبات تولي السودان رئاسة المؤتمر الدولي لإقليم البحيرات العظمي في الفترة القادمة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى