تحذير: لا تمشِ حافي القدمين

الصيحة- وكالات

يمكن أن يكون البعض قد طالع بعض مقالات حول فوائد المشي حافي القدمين، وهي بالطبع لا تتضمن معلومات خاطئة، إنما بطبيعة الحال فإن كل شيء له فوائد معينة، ويمكن أن يكون هناك بعض الجوانب السلبية أيضاً.

في سياق التقرير الذي نشره موقع “بولدسكاي” Boldsky فإن الخبراء يميلون إلى النصح بعدم المشي حافي القدمين في المنزل للأسباب التالية:

وفي آسيا والشرق الأوسط، تمارس العديد من الثقافات منازل خالية من الأحذية. ولكن ينبغي ارتداء النعال الناعمة والخفيفة أثناء المشي داخل المنزل.

يرجح بعض أطباء الأطفال، المتخصصين في علاج مشاكل القدم أو أسفل الساق، أن المشي حافي القدمين داخل المنزل يؤدي إلى إصابة الأقدام بمشاكل وأضرار هيكلية.

1- آلام الركبة والظهر

يعيق المشي حافي القدمين وظيفة القدم، ويسبب آلامًا في الركبة والظهر. تتعرض الأقدام الحافية للخطر وتتأثر وظيفتها الحيوية سلبيًا، بخاصة عند السير على الأسطح الصلبة، الذي يتسبب في المعاناة من إجهاد هائل للقدم وبقية الجسم.

يوضح الخبراء أنه عند المشي حافي القدمين، تتقلب الأقدام لفترات أطول، مما يغير الميكانيكا الحيوية وتوزيع الوزن والضغط على القدم. يمكن أن يؤثر هذا الخلل في التوازن على أجزاء أخرى من الجسم، مثل الركبتين والظهر. وبالتالي، يمكن أن يشعر الشخص بالألم بعد يوم طويل من المشي حافي القدمين أو ارتداء أحذية لا تدعم قوس القدم، مثل النعال والأحذية المسطحة الأخرى.

وعندما يتقدم الشخص في العمر، ينصح الخبراء بعدم المشي حافي القدمين في المنزل، على وجه الخصوص النساء فوق سن الخمسين اللواتي يفقدن الوسادة الدهنية في القدم، مما يقلل من توسيدها، وهو ما يقلل بالتالي من قدرتها على حماية الركبتين والفخذين وأسفل الظهر من الإصابة.

2- خلل في التوازن وتشوهات في القدم

ومن الممكن أن يؤدي عدم التوازن الناجم عن المشي حافي القدمين على الأسطح الصلبة إلى تطور تشوهات القدم الكامنة، مثل الأورام، وسيؤدي إلى حالات مؤلمة مثل ألم الكعب والتهاب الأوتار الخلفية والتهاب وتر العرقوب.

3- الإصابة بالعدوى

كما يعرض المشي حافيًا القدمين للكائنات البكتيرية والفطرية، التي يمكن أن تصيب البشرة والأظافر. يمكن أن تؤثر الالتهابات التي تسببها البكتيريا والفطريات على شكل ورائحة وراحة القدم.

4- تفاقم أعراض مرض السكري

يجب على مرضى السكري عدم المشي حافي القدمين في الأماكن العامة لتجنب الالتهابات الجلدية. يمكن أن تؤثر عدوى الجلد، مثل الفطريات، على ترطيب جلد مرضى السكري، مما يغير نسيجه ولونه ويؤدي لتورمه. يمكن أن يتسبب الجفاف والصلابة في حدوث تشققات بالجلد، مما يزيد من فرصة الإصابة بعدوى أخرى. وبسبب مناعتهم الضعيفة، يمكن أن يواجه مرضى السكر وقتًا أكثر صعوبة في مكافحة العدوى، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض ومضاعفات العدوى.

يمكن أن يكون المشي حافي القدمين على السجاد أو العشب أو الرمل مفيدًا، لكن لا يجب السير حافيًا على الأسطح الصلبة مثل البلاط أو الفسيفساء.

ويشرح الخبراء أن المشي حافيًا على الأسطح الناعمة، يمكن أن يساعد في تحسين الدورة الدموية، مما يساعد على تغذية الأعصاب والعضلات وعظام القدمين وتقليل التورم. كما يُحسن المشي حافيًا قوة ومرونة عضلات وأربطة القدم، ويحسن وظيفة القدم ويحسن الوضع والتوازن، لذا فإنه لا بأس من المشي حافي القدمين على سطح نظيف وناعم من حين لآخر.

* العربية.نت – جمال نازي

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى